.
.
.
.
بيتكوين

كم خسرت.. صحافية اشترت وجبة "سوشي" مقابل 10 "بيتكوين" في 2013

صاحب المطعم تقاعد العام الحالي مع 41 بيتكوين في رصيده

نشر في: آخر تحديث:

عملت كشمير هيل، كصحافية تقنية في جريدة "نيويورك تايمز"، حيث أبدت اهتماماً بالعملات المشفرة في عام 2013، بعد 4 سنوات من ظهورها، وقررت أن تختبر القيمة الحقيقية لهذه العملات في الحياة الفعلية على سبيل التجربة لمدة أسبوع واحد.

كان مدمنو التكنولوجيا متحمسين خلال تلك الفترة بالعملة الناشئة "بيتكوين"، قامت هيل بشراء عدد من "بيتكوين" مقابل 136 دولارا لكل واحدة عبر منصة Coinbase لتبادل العملات الرقمية، على أمل إيجاد طرق يمكنها من خلالها استخدام "أموالها" الجديدة.

وعلى الرغم من أنها كانت تعيش في سان فرانسيسكو، والتي تعد مركزاً حيوياً للشركات الناشئة وشركات التقنية، إلا أن الخيارات المتاحة لها لإنفاق أموالها الجديدة كان لا يزال محدوداً. لتفقد نحو 5 أرطال من وزنها وتعيش لمدة أسبوع بدون كافيين لعدم وجود بائعين يقبلون العملات المشفرة، وفقاً لما ذكره موقع "Business insider" واطلعت عليه "العربية.نت".

قررت هيل الاحتفال في الليلة الأخيرة من تجربتها من خلال استضافة 15 شخصا في مطعم سوشي يُدعى Sake Zone، وهو أحد الأماكن القليلة التي تقبل "بيتكوين"، حيث أرسلت دعوة مفتوحة على موقع التواصل الاجتماعي MeetUp وإلى مجتمع بيتكوين على Reddit، واستجاب لدعوتها أكثر من 60 شخصاً.

وصلت فاتورة العشاء إلى 957 دولارا، دفعتها بـ 10 بيتكوين. قالت هيل: "شعرت بالذنب في ذلك الوقت، مما جعل مالك المطعم، يونغ تشين يقبل ما قيمته 1000 دولار من بيتكوين، لأنه لم يكن واضحا بالنسبة لي ما إذا كان يجب أن تساوي العملة المشفرة أي شيء على الإطلاق".

اعتبارا من عام 2020، تقاعد صاحب المطعم وزوجته من تجارة المواد الغذائية. قد يكون ذلك جزئيا بسبب أرباحهم من العملات المشفرة، والتي يمتلكون منها حوالي 41 بيتكوين إجمالاً، أو 960 ألف دولار اليوم.

شهدت Bitcoin رحلة جامحة هذا العام، حيث وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق بعد تضاعف سعرها أكثر من مرتين منذ الشهر الماضي إلى 23,235 دولار.