.
.
.
.
صندوق الاستثمارات

صندوق الاستثمارات العامة: أصولنا 1.3 تريليون ريال بنهاية سبتمبر

الرميان: حققنا عوائد فاقت 100% لبعض استثماراتنا العالمية خلال كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن محافظ صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان، أن أصول الصندوق وصلت لـ1.3 تريليون ريال، كما بنهاية سبتمبر الماضي، من 565 مليار ريال.

وقال: "نسعى لأن يكون صندوق الاستثمارات العامة أكبر صندوق سيادي في العالم وتأسيس شراكات لتوطيد مكانة المملكة العربية السعودية".

وجاء في كلمته: "نطمح لأن تصل أصول الصندوق ما بين 7 تريليونات إلى 10 تريليونات في 2030".

نسعى لجذب شركة لوسيد

إلى ذلك، نوه في جلسة عن استدامة وتمكين الاستثمارات ضمن "ملتقى الميزانية"، بأن صندوق الاستثمارات العامة هو المحرك الفاعل خلف تنوع الاقتصاد أي من الاعتماد على النفط للتنوع بشكل عام، حيث إن من 2015 لليوم أسس الصندوق نحو 30 شركة.

وفي حين أشار إلى الاستثمار في قطاعات مختلفة منها السيارات الكهربائية، قال: "نسعى لجذب شركة لوسيد للسيارات الكهربائية إلى السعودية".

نستثمر 150 مليار ريال سنويا

وقال: "استثمرنا 150 مليار ريال سنويا منذ العام 2015 وحتى الآن، ونسعى لرفع هذه الاستثمارات تدريجياً".

وخلال جائحة كورونا، كشف الرميان أنه تم تحقيق "عوائد فاقت 100% لبعض استثماراتنا العالمية خلال كورونا".

وقال إن استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة قامت خلال الأزمة على 3 محاور: اقتناص الفرص، الاستثمار الاستراتيجي، وRisky finance أو التمويل الإنقاذي لبعض الشركات".

نطمح لأن تشكل الاستثمارات المحلية 80% من محافظنا

وأوضح الرميان أنه خلال الأزمة، قام صندوق الاستثمارات العامة باقتناص الفرص، "لذا دخلنا في استثمارات بشركات أميركية وأوروبية وآسيوية، تخارجنا من بعض منها وبقينا في البعض الآخر".

وتابع: "لم نستثمر فقط في الشركات بل أيضا في الصناديق ITFs، وفي كافة القطاعات: قطاع الأدوية، والبنية التحتية، والصناعات".

وفي سياق متصل، قال: "نطمح لأن تشكل الاستثمارات المحلية 80% من محافظنا، و20% استثمارات دولية".