.
.
.
.
ميزانية السعودية

وزير السياحة السعودي: نستهدف جذب استثمارات بـ220 مليارا حتى 2023

أحمد الخطيب: استقبلنا أكثر من 500 ألف سائح قبل الجائحة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب، إنه من المستهدف جذب استثمارات جديدة بـ220 مليار ريال حتى 2023، وأكثر من 500 مليار ريال حتى 2030.

ولفت في جلسة بشأن قطاعات المستقبل في ملتقى الميزانية، إلى أن المملكة قد فتحت أبوابها للسياح وفق استراتيجية المملكة للسياحة التي أطلقت العام الماضي، وهي استقبلت أكثر من 500 ألف زائر قبل جائحة كورونا من أكثر من 25 دولة.

وعن المواقع السياحية، جاء في كلام الخطيب: "قمنا بضخ استثمارات ضخمة في المشاريع السياحية، مثل مشروع نيوم والقدية ومشروع البحر الأحمر والدرعية. نسقنا مع البنوك وصندوق التنمية السياحي لتمويل جزء من هذه المشاريع بالتنسيق مع استثمارات القطاع الخاص".

إشغال الفنادق قفز لـ80%

وأشار إلى أن القطاع السياحي في المملكة يشكل 3.5% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي، ونستهدف أن نرفع هذه النسبة إلى 10%، منوها بأن هذا القطاع يساهم بنسبة 4% من إجمالي الوظائف العاملة في المملكة.

إلى ذلك، لفت إلى ارتفاع إشغال الفنادق من نحو 10% إلى أكثر من 80% مع عودة السياحة.

طرح أكثر من 17 وجهة سياحية

ووفق الاستراتيجية الوطنية للسياحة، قال: "طرحنا أكثر من 17 وجهة سياحية للمملكة، وتم مسح 8 وجهات سياحية من أصل 17 لمعرفة ما تحتاجه بشكل واضح".

وأشار إلى أن هناك حراكا واسعا على صعيد تعديل الأنظمة والتشريعات المتعلقة بالسياحة، قائلا: "سنعمل على تسهيل حصول الفنادق على التراخيص وتقليص المدة إلى 10 أيام فقط مقابل حصولها على رخصة في وقت كان يستغرق الأمر وقتا طويلا في السابق".