.
.
.
.
بيتكوين

تحذير قوي من "رالي بيتكوين".. هل ستنفجر الفقاعة؟

"بيتكوين" تحلق مرة أخرى مرتفعة إلى مستويات أعلى جديدة فوق 24000 دولار

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن بدأت قبل أسبوع بقيمة تقل عن 19000 دولار، ها هي "بيتكوين" تحلق مرة أخرى، مرتفعة إلى مستويات أعلى جديدة فوق 24000 دولار.

بذلك تكون العملة الرقمية الأشهر زادت بنسبة مذهلة عند 30% هذا الأسبوع وحده، حيث لامست 24220 دولاراً على منصة Bitstamp في لوكسمبورغ قبل أن تتراجع قليلاً.

ومع ذلك، وفي خضم "رالي سانتا" الضخم الذي شهدته عملة "بيتكوين" وغيرها من العملات المشفرة هذا الأسبوع، والذي أضاف أكثر من 100 مليار دولار إلى قيمة العملات الرقمية عالمياً، حذر برايان أرمسترونغ الرئيس التنفيذي لشركة Coinbase، مما أسماها "مخاطر" الاستثمار في "بيتكوين" والعملات المشفرة.

وكتب أرمسترونغ في منشور: "في حين أنه من الرائع أن نرى ارتفاعات في السوق وأن يرى الإعلام تحوّل الانتباه إلى فئة الأصول الناشئة بطريقة جديدة، لا يمكننا التأكيد بما فيه الكفاية على مدى أهمية فهم أن الاستثمار في العملات المشفرة لا يخلو من المخاطر".

والمقال تم نشره هذا الأسبوع قبل أن تكشف الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها، والتي تعد من أهم منصات تداول العملات الرقمية عالمياً، أنها قدمت سراً طلباً لطرح عام أولي طال انتظاره إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC).

وتعتزم Coinbase دخول البورصة في وقت بدأت شركات التكنولوجيا الأخرى مثل AirBnB و DoorDash، في الظهور لأول مرة بتقييمات عالية.

وكانت منصة Coinbase، التي تجني الأموال من خلال الرسوم المرتبطة بتداولات العملاء، قامت بجمع الأموال آخر مرة في العام 2018، بقيمة بلغت 8 مليارات دولار.

وأضاف أرمسترونغ: "يمكن أن يكون التشفير فئة أصول متقلبة في كثير من الأحيان أكثر من أنواع الأدوات المالية التقليدية التي اعتاد عليها معظم المستثمرين. هذا يعني أن السوق يمكن أن تتحرك في أي من الاتجاهين بشكل أسرع بكثير من أسواق الأسهم".

وقت التقلبات

وكان سعر "بيتكوين" شهد تراجعاً دراماتيكياً من حوالي 7000 دولار إلى أقل من 4000 دولار في مارس الماضي، حيث تسببت جائحة كورونا في انهيار الأسواق، لكنه سرعان ما انتعش إلى حوالي 10000 دولار، وبدأ في الصعود نحو أعلى مستوى له على الإطلاق في أكتوبر.

وقد تسارع ارتفاع أسعار "بيتكوين" في الأشهر الأخيرة مع تزايد عدد المستثمرين البارزين الذين باتوا يعتبرون العملة الرقمية وسيلة تحوط محتملة ضد التضخم، كما قامت بعض أكبر بنوك "وول ستريت" بتغيير موقفها من فئة الأصول الرقمية.

وتابع أرمسترونغ: "مثل جميع فئات الأصول، سترتفع أسواق العملات الرقمية وتنخفض بمرور الوقت"، مشيرًا إلى فقاعة "بيتكوين" لعام 2017 التي شهدت ارتفاع سعر العملة الرقمية من أقل من 1000 دولار في بداية العام إلى حوالي 20000 دولار لتنهار مرة أخرى إلى 3000 دولار في 2018.

وأضاف: "سنرى من حين لآخر ارتفاعات قوية في السوق حيث ستقفز الأسعار بسرعة وبقوة. وبينما نحن متحمسون دائماً لرؤية زيادة في الاهتمام بالعملات المشفرة، من المهم أيضاً الإشارة إلى أن هذا ليس وقتاً للأحجام الكبيرة فحسب، بل للتقلبات أيضاً".

مجتمع "بيتكوين"

على الرغم من هذه التحذيرات، يحتفل مجتمع "بيتكوين" والعملات المشفرة بعودة سعر العملة الرقمية إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، حيث يشعر العديد من مستثمري العملات المشفرة على المدى الطويل بأن استثمارهم مبرر بعد ثلاث سنوات من الفتور.

من ناحيته، قال إيان بالينا، الرئيس التنفيذي لشركة Token Metrics لبيانات العملة المشفرة ومقرها واشنطن: "نحن الآن رسمياً في منطقة مجهولة"، مضيفاً أنه يعتقد بأن سعر "بيتكوين" يمكن أن يرتفع إلى حوالي "50000 دولار في غضون السنوات القليلة المقبلة"، بحسب ما نقلت عنه مجلة "فوربس".

أما جي بي تيريوت، الرئيس التنفيذي لبورصة بيتكوين والعملات المشفرة Uphold ومقرها كاليفورنيا، فيعتقد "أن مستوى 20000 دولار هو مجرد بداية".

وتابع في تصريحات لـ"فوربس": "من المرجح أن يستمر هذا الاتجاه التصاعدي لأشهر قادمة، حيث يواصل المستثمرون الشراء في منصات رقمية توفر وصولاً أكبر إلى هذه الأسواق مقارنة بمقدمي الخدمات المالية التقليديين".