.
.
.
.
تسلا

رقم ضخم.. كم مثلت تسلا من مؤشر S&P 500 خلال 2020؟

نشر في: آخر تحديث:

تعد شركة صناعة السيارات الكهربائية "تسلا"، أكبر شركة على الإطلاق تنضم إلى مؤشر S&P 500، وهو المؤشر الذي يضم أكبر الشركات من حيث القيمة السوقية عالمياً، حيث ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 70% منذ إعلان إدراجها في المؤشر في شهر نوفمبر الماضي مما رفع القيمة السوقية للشركة إلى أكثر من 650 مليار دولار.

وتمثل قيمة تسلا وقت الإدراج أكثر من ثلاثة أضعاف قيمة بيركشاير هيثاواي، ثاني أكبر إضافة إلى المؤشر من حيث القيمة السوقية، عندما تمت إضافتها في عام 2010، لتصبح حالياً سادس أكبر شركة مدرجة في البورصات الأميركية. وفقاً لما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وشهدت الشركة ارتفاع أسهمها بنحو 700% خلال عام 2020، كأكبر شركات السيارات في العالم من حيث القيمة السوقية، وفي المرتبة السادسة ضمن مؤشر "S&P 500، خلف "فيسبوك"، ضمن القائمة التي تضم شركات "أبل" و"مايكروسوفت" و"أمازون" و"ألفابيت".

تراجعت أسهم تسلا خلال أول جلسة لإدراجها في المؤشر اليوم بنسبة 5% بعد صعود قوي يوم الجمعة على خلفية عمليات تخصيص الأسهم التي تقوم بها شركات الإدارة غير النشطة والتي تتبع مؤشر S&P 500 في ظل توقعات بطلبات شراء لمليارات الأسهم.

كما استحوذت تسلا على أكثر من ثلثي قيمة الإدراجات الجديدة في مؤشر S&P 500 خلال عام 2020، حيث بلغت القيمة السوقية للشركة 659 مليار دولار، فيما بلغت باقي قيمة إدراجات الشركات خلال العام لنحو 15 شركة ما قيمته الإجمالية 309 مليارات دولار.