.
.
.
.
بيتكوين

البيتكوين في انتظار ساعة الحقيقة في 2021... ماذا سيحدث؟

نشر في: آخر تحديث:

في وقت اتسم فيه العام الجاري بالأوقات العصيبة لغالبية الأصول الاستثمارية مع التقلبات الحادة التي شهدتها الأسعار صعوداً وهبوطاً على مدار شهور العام، إلا أن الأمر كان مختلفاً جملة وتفصيلاً فيما يتعلق بالعملة المشفرة البيتكوين والتي شهدت أحد أفضل أعوامها على صعيد الأداء خلال العام الجاري، مع ملامستها لمستويات قياسية لم تعرفها من قبل.

وشهد العام الجاري ارتفاع سعر العملة المشفرة بنحو أربعة مرات ليتخطى مستويات 20 ألف دولار للمرة الأولى في تاريخه ويواصل تحقيق المستويات القياسية الواحد تلو الآخر، في وقت اعتبرت فيه العملة كملاذ آمن للتحوط من التضخم في خضم إجراءات التيسير الكمي التي اتخذتها البنوك المركزية حول العالم لمواجهة تبعات جائحة كورونا، بحسب تقرير لوكالة بلومبيرغ.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ اعتبره كبار المستثمرين في "وول ستريت" على غرار باول تودر وستانلي دراكن ميلر كأصل بديل ومخزن للقيمة ما ساهم في موجة الصعود الأخيرة للعملة المشفرة في وقت اتجهت فيه شركات على غرار "مايكرو استراتيجي" و"سكوير انك" نحو تحويل مخزونات السيولة لديها إلى العملات المشفرة بحثا عن عوائد أفضل.



ويقول محللون لوكالة بلومبرغ أن العام المقبل 2021 سيكون عاما استثنائيا في تاريخ البيتكوين مع توقعات باجتذاب المزيد من الانتباه من قبل السلطات المالية حول العالم ووقوفه على أرض صلبة كأصل استثماري معترف به بعد أن كان يتم تداولها على الهامش في ظل عدم اعتراف المؤسسات المالية الكبرى حول العالم بشريعته واستخدام على نطاق واسع في العمليات المالية المشبوهة خارج النظام المالي العالمي.

وقال كبير محللي الاستثمار لدى "بيت وايز أسيت مانجمنت" للوكالة "ما يحدث الآن ويحدث بأسرع مما قد يتخيله أي شخص هو أن البيتكوين يتحول من أداة استثمارية هامشية إلى أحد الأصول الرئيسية التي يجري استخدامها على نطاق واسع. إذا حدث هذا الأمر فإن العملة المشفرة ستجتذب الكثير من السيولة".

فيما يقول المدير التنفيذي لإحدى منصات التداول الإلكترونية للوكالة إنه رغم الصعود الصاروخي للبيتكوين فإن "هناك بعض العواصف والغيوم التي تلوح في أفق العملة المشفرة من بينها إمكانية اتخاذ إجراءات تنظيمية تشدد من التداول عليها من قبل إدارة الرئيس الأميركي المنتهي ولايته دونالد ترامب قبيل مغادرة منصبه.

ويجمع المحللون على أن توقع اتجاه البيتكوين خلال الفترة المقبلة يبدو أمرا معقدا مع الوضع في الحسبان الانهيار التاريخي للعملة المشفرة في 2017 بعد موجة صعود قياسية مع موجة بيع مفاجئة بددت مكاسب العملة المشفرة وجعلت ثقة المستثمرين فيها على المحك.

وارتفع سعر البيتكوين نحو 300% خلال العام الجاري في وقت تعتقد فيه فئة كبيرة من المستثمرين أنه قد يواصل صعوده خلال العام المقبل، إذ تشير نتائج استطلاع للرأي أجرته وحدة الأبحاث التابعة لـ"دويتشه بنك" الألماني إلى أن نحو 41% من المستطلعة آراؤهم يتوقعون أن يبلغ سعر العملة المشفرة العام المقبل ما بين 20-50 ألف دولار للبيتكوين الواحد.