.
.
.
.
بيتكوين

كيف تختلف مكاسب بيتكوين في 2020 عن 2017؟

"جي بي مورغان" توقع ارتفاع قيمة بيتكوين كونها قد تصبح خيارا بديلا للذهب

نشر في: آخر تحديث:

عادت البيتكوين مرة أخرى لتحطيم الأرقام القياسية في 2020 وبقوة.

فقد اخترقت مستوى 20 ألف دولار في الـ16 من ديسمبر لتواصل ارتفاعاتها القوية وتتجاوز الـ24 ألف دولار في العشرين من الشهر ذاته! وقد قاربت مكاسب العملة المشفرة نحو 230% منذ بداية السنة.

علما أن البيتكوين وفي خضم جائحة كورونا هوت إلى نحو 3850 دولار في الثالث عشر من مارس 2020 .

ارتفاعات 2020 تعيد إلى الذاكرة رالي المكاسب عام 2017 حين ارتفعت العملة المشفرة بنحو 20 ضعفا بين يناير وذروة ديسمبر مقتربة من مستويات الـ20 ألف دولار، قبل أن تهوي وبقوة أيضا خلال 12 شهرا بـ85% إلى مستويات 3160 دولارا في الرابع عشر من ديسمبر 2018.

فكيف تختلف الارتفاعات الأخيرة عن مكاسب 2017؟

يشدد خبراء العملات المشفرة على أن المكاسب الأخيرة سببها طلب قوي من قبل المؤسسات بالدرجة الأولى على عكس مكاسب 2017 التي جاءت بدعم من الأفراد والمضاربة.

وما دعم حمى البيتكوين أيضا توجه المنظمين والشركات المالية لجعل العملات المشفرة أكثر أمانًا إذ قام مكتب المراقب المالي للعملة، The Office of the Comptroller of the Currency وهو منظم أميركي بالسماح للبنوك بالاحتفاظ بالعملات المشفرة للعملاء.

من جانبها، أعلنت PayPal في أكتوبر أنها ستتبع منافستها Square وتسمح للأشخاص بشراء وحيازة Bitcoin وعدد قليل من العملات المشفرة الأخرى.

كذلك توقع JPMorgan Chase في أكتوبر ارتفاع قيمة البيتكوين في ملاحظة تم تداولها على نطاق واسع حول كيفية استخدام Bitcoin كبديل للذهب، وخاصة من قبل المستثمرين الشباب.

وبغض النظر ما إذا سيلي هذه ارتفاعات تراجعات أم لا ... إلا أن عدد الإنهيارات التي تخطتها البيتكوين بدأت تغير النظرة تجاه التكنولوجيا.