.
.
.
.
الأسواق العالمية

السهم الأسوأ أداءً في بورصة لندن خلال 2020.. كم خسر؟

نشر في: آخر تحديث:

سجل سهم الشركة المالكة للخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيرويز" أسوأ أداء على الإطلاق في بورصة لندن، ومني المستثمرون بهذا السهم بأكبر الخسائر، وذلك بسبب التعطل والأضرار التي لحقت بقطاع النقل الجوي والطيران والسياحة الذي نتج عن انتشار وباء كورونا خلال العام 2020.

وبحسب بيانات نشرتها شركة الوساطة المالية (AJ Bell) فان سهم الشركة المالكة للخطوط البريطانية سجل أسوأ أداء من بين الشركات المدرجة ضمن مؤشر "فوتسي 100"، وهي أكبر 100 شركة مدرجة في بورصة لندن.

ومع بداية ديسمبر 2020 كان سهم شركة (IAG.L) التي تمتلك الخطوط البريطانية وشركات أخرى قد سجل انخفاضاً بنسبة 60%، مقارنة بما كان عليه في بداية العام.

ويليه من بين الأسوأ أداء سهم شركة "روس رايس" الذي فقد ما يزيد قليلاً عن 48% من قيمته خلال العام الحالي 2020.

وتأتي هذه الخسائر القاسية لهذه الأسهم في الوقت الذي تراجع فيه مؤشر "فوتسي 100" خلال العام الحالي بنسبة 13% فقط، أي أن متوسط التراجع في الشركات الكبرى المدرجة في السوق كان أقل بكثير مما تكبدت هذه الشركات.

ويقول محللون اقتصاديون إن ضعف أداء الشركتين في السوق، يعود إلى أن ظهور جائحة كورونا أدى إلى توقف السفر الدولي منذ أوائل عام 2020، وما زالت الرحلات تواجه صعوبة في التعافي حتى الآن.

وكانت أخبار "كورونا" سيئة لشركات الطيران مثل (IAG) وأيضاً لمورديها، بما في ذلك شركة "روز رايس" التي يتمحور جزء كبير من أعمالها حول محركات الطائرات، ومع غياب حركة السفر اختفى الطلب على بيع وصيانة محركات الطائرات أيضاً.

وقال نيل ويلسون، كبير محللي السوق في موقع "ماركتس دوت كوم" إنه "من غير المتوقع أن تعود الأسهم إلى مستويات ما قبل الوباء العام المقبل، حيث لا يُنظر إلى مستويات سفر الركاب وهي تعود إلى أرقام عام 2019 لبعض السنوات، ولكن إعادة فتح مطردة للاقتصاد والطلب المكبوت بين المصطافين على الخروج والسفر يجب أن يدعم العودة الى الصعود في عام 2021".