.
.
.
.
اقتصاد الصين

رغم الوباء ..الصين تتربع على عرش الاكتتابات في 2020

نشر في: آخر تحديث:

من المقرر أن يستمر سوق الاكتتاب العام في الصين في الازدهار العام المقبل حتى بعد عام 2020 والذي شهد طروحات عديدة للشركات. وفقًا لما ذكره كبير مسؤولي الاستثمار في شركة خدمات مالية صينية.

تم إدراج 400 شركة في البورصة الصينية جمعت نحو 75 مليار دولار من الاكتتابات العام خلال 2020. قال ويليام ما من شركة نوح القابضة في هونغ كونغ، إن عام 2020 كان الأعلى في العقد الماضي من حيث حجم الاكتتابات العامة، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويرى ما، أنه من المرجح أن يستمر هذا الاتجاه مع "طلب ضخم" يأتي من المستثمرين المحليين والمؤسسيين بينما تتطلع الشركات في قطاع الاقتصاد الجديد إلى طرح أسهمها للاكتتاب العام.

هيمنة الاكتتاب العالمي للصين

سيطرت طروحات أسهم الشركات الصينية على الترتيب في عام 2020 ، وفقًا لبحث من "إيرنست أند يونغ".

من بين أفضل 10 إدراجات على مستوى العالم، شكلت الشركات الصينية نصف القائمة بينما احتلت أيضًا المراكز الثلاثة الأولى.

وتشمل القائمة إدراج شركة SMIC الصينية لصناعة الرقائق في STAR Market في شنغهاي بالإضافة إلى الإدراج الثانوي لشركة JD.com ذات الوزن الثقيل في التجارة الإلكترونية في هونغ كونغ. فيما لم تتمكن أي شركة من آسيا والمحيط الهادئ خارج الصين من اختراق المراكز العشرة الأولى.

القائمة كانت ستشهد زيادة أكبر تتخطى 100 مليار دولار، حال نجاح طرح شركة "النملة"، والذي كان مقدراً أن يتجاوز 33 مليار دولار كأكبر إدراج في التاريخ عبر طرح مزدوج في بورصتي شنغهاي، وهونغ كونغ قبل تعليقه بشكل مفاجئ في نوفمبر بسبب عمليات التدقيق التنظيمية للشركة.

وقال رئيس الاكتتاب العام في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في شركة "إيرنست أند يونغ"، رينجو تشوي، إن قوة الشركات الصينية في الإدراج توضح أهمية اقتصاد البر الرئيسي بالإضافة إلى قدرتها على التأثير على أداء البورصة.

أظهر بحث EY أن معدل عائد اليوم الأول للاكتتابات العامة الأولية في عام 2020 وصل إلى نسبة هائلة بلغت 187٪ لسوق STAR على غرار بورصة شنغهاي للأوراق المالية، مقابل 44٪ للسوق الرئيسي في شنغهاي.