.
.
.
.
الأسهم الأوروبية

أسهم بريطانيا في أعلى مستوى منذ 9 شهور.. لهذا السبب!

نشر في: آخر تحديث:

قفزت أسهم الشركات البريطانية إلى أعلى مستوى لها منذ تسعة أشهر الثلاثاء، وهو أول أيام التداول بعد عطلة عيد الميلاد، وسجل مؤشر البورصة في لندن أعلى مستوياته منذ تسعة شهور، أي منذ ما قبل بدء جائحة كورونا التي أرعبت العالم طيلة العام 2020 الذي يوشك على الانتهاء.

وبحسب تقارير صحافية وآراء محللين رصدتها "العربية.نت"، فإن الارتفاع في أسواق الأسهم البريطانية جاء مدفوعاً بالتفاؤل القادم من الولايات المتحدة بعد إقرار حزمة التحفيز الاقتصادي الجديدة، وهو ما أشاع أجواء إيجابية في الأسواق، لكن أسهم البنوك خالفت الاتجاه الصاعد وهوت الى الأسفل بسبب تفاصيل اتفاق التجارة الذي سينظم العلاقة مع الاتحاد الأوروبي بعد "بريكست" والذي تبين أنه لم يُلب طموح القطاع المالي في بريطانيا.

ووصل مؤشر (FTSE) في لندن إلى أعلى مستوى له في تسعة أشهر في بداية تداولات الثلاثاء، مرتفعاً في أول يوم له منذ أن تم التوصل إلى صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأسبوع الماضي.

وكان المؤشر وأقرانه الأوروبيون مدفوعين إلى حد كبير أيضاً بعد أن وافق مجلس النواب الأميركي على زيادة مدفوعات التحفيز لمساعدة البلاد على النشاط مجدداً في أعقاب جائحة "كورونا".

وارتفع مؤشر (FTSE 100) الذي يقيس أداء أكبر مئة شركة في بريطانيا بنسبة 2.5% عند حوالي الساعة 10:15 صباحاً بتوقيت غرينتش.

وكانت بريطانيا أبرمت صفقة تجارية بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي يوم الخميس الماضي، أي قبل سبعة أيام فقط من موعد الخروج من واحدة من أكبر التكتلات التجارية في العالم.

أما في الولايات المتحدة فلم يتم تمرير حزمة التحفيز الأميركية بعد، لكن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالموافقة على الحزمة البالغة 2.3 تريليون دولار يوم الأحد أرسل الأسهم الرئيسية إلى مستويات قياسية يوم الاثنين.

وقال ستيفن إينيس، كبير استراتيجيي الأسواق في شركة (Axi) للوساطة المالية، إن "الأسواق تتأثر بصفقة التحفيز الأميركية".