.
.
.
.
سوق السعودية

الأسهم السعودية ترتفع في سنة مليئة بالتحديات.. الأفضل أداءً بالخليج

نشر في: آخر تحديث:

خلال سنة مليئة بالتحديات، نجح مؤشر السوق السعودية بتحقيق المكاسب ليكون الأفضل أداء في الخليج.

حيث ارتفع مؤشر سوق السعودية خلال عام 2020 بنسبة 4%، بينما اعتبر سوق دبي الأسوأ أداءً، حيث تراجع بنسبة 9.8%، تليها سوق مسقط بتراجع 8.1%، ومؤشر الكويت الرئيسي بتراجع 7.3%، ثم سوق أبوظبي بتراجعات محدودة بنسبة 0.6%.

وتأخذ هيئة سوق المال خطوات حاسمة تجاه من يحاول التلاعب بالأسهم، كان آخرها محاولة التأثير على أسعار أسهم 45 شركة مدرجة، وهي ليست من القياديات.

كذلك أحالت هيئة السوق المالية السعودية، أمس الأربعاء، 10 مشتبهين بهم للمادة التاسعة والأربعين من نظام السوق المالية، والمادة الثامنة من لائحة سلوكيات السوق، إلى النيابة العامة، لقيامهم بممارسات تنطوي على تلاعب وتضليل في تداولات السوق.

في هذا السياق، يعتبر مدير مركز زاد للاستشارات حسين الرقيب، في مقابلة مع "العربية"، أن الهيئة جادة في تقديم كل من تورط سواء بالتلاعب بالسوق أو توصيات وهمية وذلك حماية للمستثمرين بالدرجة الأولى والبيئة الاستثمارية الجيدة في سوق السعودية، معتبرا أن الهيئة لا تزال في خطواتها الأولى ومتوقعا المزيد من هكذا خطوات من هيئة سوق المال في العام الجديد.

وتابع أن هكذا خطوات تحد من كثرة المضاربات في السوق على هذه الأسهم.

وعن أداء سوق الأسهم السعودية لهذا العام المليء بالتحديات، قال إن بفضل إجراءات خادم الحرمين الشريفين بمواجهة أزمة كورونا، وجد المستثمرون أن البيئة الاستثمارية في السعودية هي الأفضل بين البيئات الاستثمارية في المنطقة لذلك لم تخرج الأموال من النظام المصرفي السعودي والسيولة قدر بـ2.2 تريليون ريال، وهذا ما انعكس على سوق الأسهم السعودية رغم أن التقييمات تعتبر غالية نسبياً.

وردا على سؤال ما إذا كان هناك توزيعات من البنوك أم لا، أكد أن البنوك السعودية قادرة على توزيع البنوك باستثناء ساب، وكذلك البنك الأهلي وسامبا بسبب الاندماج حيث سيتم تكوين مخصصات.