.
.
.
.
ثروات

آلاف المزارعين يخربون أبراج اتصالات ملياردير هندي لهذا السبب

نشر في: آخر تحديث:

ستطلب شركة ريلاينس المحدودة المملوكة للملياردير موكيش أمباني من محكمة هندية المساعدة على وجه السرعة في وقف تخريب أبراج الاتصالات وسط احتجاجات عشرات الآلاف من المزارعين.

يخشى المزارعون البنجاب من أن تؤدي القوانين الجديدة إلى إثراء رجال الأعمال المحليين على حسابهم، حيث يطالب مزارعو ولاية البنجاب أو ما يعرف بسلة الخبز الهندية، إلغاء 3 قوانين صدرت في سبتمبر والتي تسمح لهم ببيع المحاصيل مباشرة للشركات الخاصة بدلاً من الوسطاء المرخص لهم في الأسواق التي تسيطر عليها الدولة.

سوف تقدم شركة ريلاينس جيو انفوكوم المحدودة، وهى وحدة اتصالات يسيطر عليها أغنى رجل في الهند، التماسا إلى محكمة البنجاب وهاريانا العليا "لوقف تام للأعمال التخريبية غير القانونية التي يقوم بها المزارعون، وفقا لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقالت ريلاينس في البيان للبورصة اليوم الاثنين، إن أعمال العنف عرضت حياة موظفيها للخطر وألحقت أضرارا ببنيتها التحتية. وادعت أن التخريب كان بتحريض من "مصالح خاصة ومنافسين تجاريين استغلوا هياج المزارعين ضد الحكومة التي يقودها ناريندرا مودي.

كما نفت الشركة صلتها بالقوانين الجديدة، حيث لم تقم قط بأي زراعة تعاقدية أو حصلت على أراض زراعية لهذا الغرض، وليس لديها خطط للقيام بذلك.

تعرض أكثر من 1500 برج اتصالات لأضرار مما أدى إلى تعطيل الخدمات في بعض المناطق، حيث تم قطع الكابلات التي تزود الأبراج اللاسلكية بالطاقة في عدة أجزاء من البنجاب.