.
.
.
.
سعر الذهب

أسعار الذهب ستواصل المكاسب في 2021 رغم الصعود القياسي

نشر في: آخر تحديث:

اختتم المعدنان الثمينان أفضل أعوامهما منذ 2010 بعد عام من التقلبات غير المسبوقة الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

باستثناء بعض العقبات الصغيرة، يمكن أن يحقق العام الجديد أرقامًا قياسية جديدة للسلعتين، وفقاً لما ذكره مات مالي، كبير استراتيجيي السوق في ميلر تاباك. لشبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال مالي، من الناحية الفنية كلاهما يبدو جيداً، ونحتاج أن نرى تأكيداً لاستمرار الاتجاه الصاعد"، مضيفاً أنه بعد ارتفاع كبير في النصف الأول من عام 2020، شهد الذهب، والفضة كسر خط الاتجاه الصاعد خلال شهري أغسطس وسبتمبر، والذي بدأ من أدنى مستوياته في مارس الماضي.

وصححت الفضة اتجاهها سريعاً فبدلاً من تسجيل قاع أقل من قاع، عاودت الصعود بسرعة لتسجيل قاع مزدوج صاعد، ما دفع المعدن إلى تحقيق قمة جديدة أعلى فوق ذروة نوفمبر، وهي إشارة أخرى "صعودية للغاية"، وفقاً لما قاله المحلل الاستراتيجي.

بالنسبة للذهب قد يبدو الوضع مختلفاً، حيث يتحرك في قناة هابطة من شهر أغسطس، إلا أنه يقترب من الحد العلوي للقناة الهابطة عند 1900 دولار للأوقية وفي حال اختراقها فسيكون هذا مؤشرا إيجابيا على مواصلة الصعود في عام 2021.

وأوضح مالي أن مستوى 1950 هو المستوى المنتظر تأكيده للإعلان عن موجة جديدة من الاتجاه الصاعد.

أغلقت أسعار الذهب للعطلة عند 1901.60 دولار يوم الخميس. أنهت أسعار الفضة التداول عند 26.52 دولار.

وقال سابورو في مقابلة مع "تريدينغ نيشن"، "كان هناك تراجع طفيف وهناك تكهنات حول السبب". "هناك بعض الأشخاص الذين يعتقدون أنه قد يكون هناك تدفق خارج من المعادن الثمينة إلى العملات المشفرة، والتي ارتفعت قليلاً خلال الأشهر القليلة الماضية".

وتوقع سابورو إن هذا الاتجاه قد يستمر في الظهور في عام 2021.