.
.
.
.
بريكست

البريطانيون ممنوعون من دخول هولندا منذ بداية العام

نشر في: آخر تحديث:

تبين أن المواطنين البريطانيين أصبحوا ممنوعين من دخول هولندا، اعتباراً من بداية العام الجديد 2021، أي منذ اليوم الأول لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك بسبب أن القيود التي تفرضها الحكومة الهولندية للحد من انتشار فيروس "كورونا" باتت تنطبق عليهم، وبالتالي لم يعد بمقدورهم دخول أراضي هولندا إلى أجل غير مسمى.

وبحسب معلومات بثتها إذاعة محلية في هولندا ونشرتها أغلب وسائل الإعلام في بريطانيا فقد تم منع المسافرين القادمين من المملكة المتحدة من دخول هولندا منذ الخروج الفعلي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أي منذ اليوم الأول من العام الجديد.

وخلال الأيام الثلاثة الأولى من العام الجديد منعت شرطة الحدود الهولندية 10 مواطنين بريطانيين من الدخول، بحسب ما نقلت إذاعة (NOS).

وتنص قواعد فيروس كورونا الجديدة في هولندا على أنه سيتم السماح للركاب القادمين من دول خارج الاتحاد الأوروبي بالدخول إلى هولندا في حال كان السفر لأسباب أساسية فقط، وليس للسفر الترفيهي.

وقال متحدث باسم شرطة الحدود عن البريطانيين العشرة: "لقد خضعوا جميعاً لاختبار (PCR) وظهرت النتائج سلبية، لكنهم نسوا القاعدة الأساسية - وهي أنه يتوجب أن يكون لديهم سبب عاجل للمجيء، مثل العمل أو مشاكل عائلية خطيرة".

وأضاف: "أراد بعضهم زيارة أمستردام، وأراد رجل واحد السفر إلى إسبانيا عبر أمستردام لتعليم أطفاله التزلج".

ووفقاً لوزارة الخارجية البريطانية، فقد أعلنت الحكومة الهولندية أنه اعتباراً من 1 يناير 2021، لن يُسمح للمواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي أو غير المواطنين في دول منظقة الشنغن، بما في ذلك مواطنو المملكة المتحدة، بدخول هولندا لأغراض غير ضرورية".

ومع ذلك، لا ينطبق هذا الإجراء على مواطني بريطانيا المقيمين بشكل قانوني في هولندا، حيث سيسمح لهؤلاء الأشخاص بالدخول مرة أخرى إلى البلاد بشرط أن يقدموا دليلاً على الإقامة.

وقبل مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي رسمياً كان يُسمح للبريطانيين بدخول هولندا بحرية طالما كانت نتيجة اختبار الـ(PCR) الخاص بكورونا سلبية.

وقال تقرير صحافي نُشر في بريطانيا، واطلعت عليه "العربية نت" إن "هولندا ليست الدولة الوحيدة التي يواجه فيها المسافرون البريطانيون صعوبات بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي".

وفي عطلة نهاية الأسبوع الأولى منذ انتهاء المرحلة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قام موظفو الخطوط الجوية البريطانية في مطار هيثرو بلندن بمنع مواطنين بريطانيين مقيمين في إسبانيا من العودة إلى منازلهم بشكل خاطئ بينما كانوا يستعدون للعودة إلى هناك.

ومع انتهاء الفترة الانتقالية، لم يعد يُمنح حاملي جوازات السفر البريطانية حق الوصول التلقائي إلى دول الاتحاد الأوروبي، وبالإضافة إلى ذلك، تفرض إسبانيا ومعها العديد من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى قواعد صارمة من أجل محاولة تقليل انتشار فيروس كورونا، حيث يُسمح فقط للمواطنين الإسبان والمقيمين الشرعيين في إسبانيا بالصعود إلى الرحلات الجوية من بريطانيا حتى 19 يناير الحالي.