.
.
.
.
وول ستريت

أفضل القطاعات الاستثمارية في 2021 .. هذه هي القائمة!

نشر في: آخر تحديث:

مرت وول ستريت يوم الاثنين بيوم صعب مع أول جلسة تداول في عام 2021، بعد أن أغلقت جميع المؤشرات على تراجع بأكثر من 1%.

قدم جيم كريمر، محلل قناة CNBC، أهم المواضيع الاستثمارية التي يجب متابعتها في 2021، حيث قال مقدم برنامج "المال المجنون" على المستثمرين أن يضعوا في اعتبارهم الاتجاهات المتباينة للأسواق لأنها أفضل الطرق للتعامل مع عمليات البيع على مستوى السوق، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

بعد اختتام عام 2020 عند أو بالقرب من أعلى مستوياته على الإطلاق، تراجعت المؤشرات الأميركية الرئيسية الثلاثة بشكل حاد في افتتاح عام 2021. وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 383 نقطة أو 1.25% إلى 30223.89، فيما انخفض مؤشرا S&P 500، وناسداك بنسبة 1.5%.

وأرجع كريمر، الانخفاضات إلى مزيج من الانتخابات الفيدرالية الوشيكة في جورجيا لتقرير السلطة في مجلس الشيوخ، وجني الأرباح، وعدم اليقين في واشنطن، وطرح لقاح فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

ويرى أن هذا التراجع خلق خصومات في بعض الأسهم يمكن للمستثمرين الاستفادة منها، وأضاف أن هذه الأسهم يمكنك شراؤها كلما انخفضت حيث تقدم فرصا أكبر للربح مع كل تراجع، وتأتي هذه الأسهم في مجموعة من القطاعات الرئيسية وهي كالتالي.

أهم 10 قطاعات

في قطاع التجارة الإلكترونية، حدد كريمر 4 شركات في قطاع التجارة الإلكترونية وهي "أمازون"، و"شوبفاي"، و"ولمارت"، و"كوستكو"، بالإضافة إلى شركات الشحن.

ويرى أن قطاع السياحة والسفر لديه فرصة للصعود في 2021، حيث حدد شركات "بوينغ"، و"أوبر"، و"أير بي إن بي"، ضمن قائمة الشركات الرخيصة حالياً.

كما أشار إلى شركات الرقمنة، مثل "أيه إم دي"، و"نافيديا"، فضلاً عن 5 شركات في قطاع أمن المعلومات يأتي على رأسها “Crowed Strike"، و"أوكتا"، و"زيسكالار"، و"بالو ألتو"، و"نورتون".

ومع عمليات التوسع في شبكات الجيل الخامس، يرى كريمر، أن شركات "مارفيل"، و"كوالكوم"، و"سكاي وركس"، و "تكساس للأدوات"، و”NXP”، سيكونون ضمن المستفيدين من هذا التوجه.

كما أشار إلى أن استمرار عمليات التباعد الاجتماعي والعمل من المنزل سيصب في صالح شركات مثل "زووم"، و"سيلزفورس"، و"مايكروسوفت"، و"ديل"، و"إتش بي"، و"أبل".

فيما حدد الشركات الأميركية المستفيدة من تحسن العلاقات الصينية الأميركية، مثل "بوينغ"، و"ماستركارد"، و"فيزا"، و"أميركان إكسبريس"، و"كاتربيلر".

وتعد حزم التحفيز والمساعدات جزءاً هاماً من المتغيرات في 2021 التي يجب مراقبة الشركات المستفيدة منها وخاصةً قطاع التجزئة، وقطاع الرعاية الصحية.