.
.
.
.
بيتكوين

إذا كنت تفكر في شراء "بيتكوين"..فهذا رأي الخبراء!

الدول قد تقود حملة ضد العملة المشفرة للحفاظ على سيادة عملاتها وقدرتها على فرض الضرائب

نشر في: آخر تحديث:

وصل سعر بيتكوين إلى مستوى قياسي بلغ أكثر من 41000 دولار يوم الجمعة، وفقاً لموقع CoinDesk، حيث تبلغ قيمتها السوقية الآن أكثر من 700 مليار دولار، ونتيجة لذلك، دفعت قيمة سوق العملات المشفرة بالكامل لتتجاوز تريليون دولار لأول مرة.

وفي هذا السياق، قالت المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "سوشيال كابيتال"، شاماث باليهابيتيا، "من المحتمل أن تصل إلى 100000 دولار، ثم 150000 دولار، ثم 200000 دولار". "في أي فترة؟ لا أدري، لا أعرف. [ربما] خمس أو 10 سنوات، لكنها ستذهب هناك"، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC" واطلعت عليه "العربية.نت".

ومع كل هذا الضجيج، يتساءل الكثير من الناس عما إذا كان ينبغي عليهم الاستثمار في بيتكوين، رغم المخاوف التي تحيط بها، حيث يخشى البعض أن يكون هذا الصعود مجرد فقاعة، فضلاً عن مخاطر الاحتيال.

هل بيتكوين محفوف بالمخاطر بالنسبة للمستثمر العادي؟

مقارنة بمعظم الاستثمارات، فإن بيتكوين "استثمار شديد التقلب ومحفوف بالمخاطر"، كما قال جيمس ليدبيتر، محرر نشرة التكنولوجيا المالية FIN، مشيراً إلى أنه بالنظر إلى تقلبات سعرها تاريخياً، فإن بيتكوين سريعة التذبذب، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه "العربية.نت".

انهار سعر بيتكوين من مستوى 20000 دولار في عام 2017، لتفقد ثلث قيمتها في يوم واحد وواصلت الهبوط حتى مستوى 3122 دولار في عام 2018، فيما صعدت من مستويات أقل من 8000 دولار في 2020 وحتى أكثر من 30 ألف دولار.

وشبه المستثمر مارك كوبان، بيتكوين بالمقامرة وينصح باستثمار أكبر قدر ممكن من المال الذي يمكن أن خسارته في العملة المشفرة.

وأضاف أنتوني بومبلانو، المؤسس المشارك لصندوق التحوط للعملات المشفرة Morgan Creek Digital، إن الميزة في بيتكوين هي تجزئتها إلى عملات أصغر تعرف باسم "ساتوشيز"، ناصحاً بضرورة البدء بحجم صغير جداً يمكنك التعلم منه.

ويرى بومبلانو، أن بيتكوين يعد استثمارا جيدا على المدى الطويل، خاصةً مع محدودية المعروض منها فإن زيادة الطلب، ستؤثر في السعر بالضرورة.

هل "محافظ" بيتكوين آمنة؟

في يوليو، تم اختراق العديد من حسابات المشاهير على موقع تويتر، بما في ذلك حسابات الرئيس المنتخب جو بايدن والرئيس السابق باراك أوباما والرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك، على سبيل المثال لا الحصر، في عملية احتيال على عملة بيتكوين. نتيجة لذلك، تم تحويل مئات الآلاف من الدولارات من عملة بيتكوين تحت ذرائع كاذبة.

يرى بومبليانو: "دائماً ما أذكر الناس أن بيتكوين لديها حرفيا دفتر أستاذ عام"، بالإضافة إلى ذلك، من الصعب للغاية اختراق بيتكوين بفضل blockchain.

من جانبه، قال مراسل الأسواق في صحيفة وول ستريت جورنال، بول فيغنا، "لاختراق بيتكوين سيتعين عليك الاستيلاء على الشبكة، والاستيلاء على الشبكة، سيتطلب وجود شبكتك الخاصة من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وللقيام بذلك، سيتكلف ذلك مليارات الدولارات".

وأشار ليدبيتر، أيضاً إلى أن حسابات الأسهم التقليدية مع شركات السمسرة يمكن اختراقها أيضاً. "هناك دائماً احتمالية لحدوث احتيال أو مخاطر أمنية".

هل يمكن تحويل "بيتكوين" بسهولة لعملة ورقية؟

حالياً، تتم معظم معاملات بيتكوين السائدة عن طريق تحويل بيتكوين إلى العملة الورقية، مثل الدولار الأميركي.

على سبيل المثال، أعلنت PayPal أنه في عام 2021، سيتمكن المستهلكون من استخدام العملة المشفرة باعتبارها "مصدر تمويل للمشتريات". ولكن ما يعنيه هذا حقاً هو أنه عندما يدفع المستخدم بعملة بيتكوين، سيتم تحويلها على الفور إلى عملة ورقية وستتم تسوية المعاملة مع تجار PayPal بالعملة الورقية، وفقاً لموقع PayPal الإلكتروني.

وحتى الآن، فإن عملية تحويل بيتكوين إلى حسابات أخرى وتحويلها إلى عملات مختلفة، سواء كانت الدولار الأميركي أو عملة أخرى مشفرة، تعتبر "ثقيلة" وتستغرق وقتاً طويلاً، وفقاً لما ذكره مذيع شبكة “CNBC”، مضيفاً أنه لاستخدامها بشكل شائع في المعاملات غالباً ما تكون هناك رسوم إضافية.

هل بيتكوين فقاعة؟

في الوقت الذي يرى فيه كبير الاقتصاديين في Rosenberg Research، ديفيد روزنبرغ ، أن بيتكوين أكبر فقاعة في التاريخ نظراً للنمو الهائل في سعرها خلال مدى زمني قصير،

يقول المضاربون على ارتفاع عملة بيتكوين إن ارتفاع 2017 كان مختلفاً لأنه كان مدفوعاً بمضاربة المستثمرين الأفراد، في حين أن الارتفاع الحالي مدفوع من قبل المستثمرين المؤسسيين الذين يشترون العملة.

اكتسبت عملة بيتكوين دعماً مؤخراً من مستثمرين أكبر، مثل بول تودور جونز وستانلي دروكنميلر. ومن الشركات المالية البارزة، مثل PayPal و Fidelity ؛ ومن Square و MicroStrategy، الذين استخدموا ميزانياتهم العمومية لشراء بيتكوين.

في عام 2018، قال المستثمر الأسطوري وارن بافيت، "فيما يتعلق بالعملات المشفرة، بشكل عام، يمكنني القول على وجه اليقين تقريباً أنها ستصل إلى نهاية سيئة".

هل يمكن استخدام بيتكوين كتحوط ضد التضخم؟

غالباً ما يقول أولئك الذين يجادلون لصالح بيتكوين إنها تحوط ضد التضخم والدولار الأميركي، وأنها ستنجو من أي انهيار اقتصادي أو انهيار في البنية التحتية، مقارنةً بالذهب.

يقول بومبليانو: "إذا فكرت في هيكل كل عملة بمفردها في العالم، فهي تضخمية وتسيطر عليها الحكومات". "وهذه الحكومات لديها مجموعات صغيرة جداً من الأشخاص الذين يتخذون القرارات بشأن ما يحدث لتلك العملة".

واعتبر، أن محدودية إمدادات بيتكوين أكبر حامي لقوتها الشرائية.

في الواقع، مثل الذهب، "ليس هناك شك في أن عملة بيتكوين يمكن أن تكون وسيلة للتحوط ضد التضخم، اعتماداً على الإطار الزمني لوقت الشراء وما إذا كان يتم الاحتفاظ به أو بيعه"، وفقاً لـ ليدبيتر.

قال الملياردير الأميركي مارك كوبان لمجلة فوربس: "بغض النظر عن مدى رغبة محبي [بيتكوين] في التظاهر بأنها تحوط ضد سيناريوهات يوم القيامة، فهي ليست كذلك". "ستتخذ البلدان خطوات لحماية عملاتها وقدرتها على فرض الضرائب، لذلك كلما زاد عدد الناس الذين يعتقدون أن هذا ليس أكثر من مجرد مخزن للقيمة، زاد خطر التدخل الحكومي الذي يواجهونه".