.
.
.
.
تركيا

أردوغان يجمّد تطبيق "واتساب".. ويعتزم استخدام هذا البديل!

نصف مليون مستخدم ينضمون لتطبيق Bip خلال 24 ساعة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المكتب الإعلامي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تجميد تطبيق واتساب، لينضم إلى قائمة عالمية من المنسحبين من تطبيق المراسلة الشهير بسبب شروط استخدام جديدة أثارت مخاوف بشأن الخصوصية.

ستنقل الرئاسة مجموعات واتساب الخاصة بها إلى تطبيق المراسلة المشفر BiP، وهو وحدة تابعة لشركة Turkcell Iletisim Hizmetler، في 11 يناير، حسبما قالت في رسالة يوم السبت، يتزامن هذا التحول مع حملة أردوغان الأوسع ضد منصات التواصل الاجتماعي التي يقول النشطاء إنها تهدف إلى خنق المعارضة. وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ستسمح التغييرات التي تم إجراؤها على شروط وخدمات واتساب اعتبارًا من 8 فبراير بمشاركة البيانات مع الشركة الأم "فيسبوك"، حيث يجب على المستخدمين الموافقة على الشروط الجديدة أو فقدان الوصول إلى حساباتهم على واتساب.

أصدر أغنى رجل في العالم، رائد الأعمال التكنولوجي إيلون ماسك، دعوة للتبديل إلى تطبيق منافس يدعى "سيغنال"، مما أدى إلى زيادة عدد المستخدمين الجدد لخدمته.

أبلغت شركة Turkcell عن نمط مماثل في تركيا، حيث انضم حوالي مليون مستخدم جديد إلى BiP Messenger خلال الـ 24 ساعة الماضية، وفقًا لبيان الشركة يوم الأحد.

وقالت الشركة، إن التطبيق تم تنزيله أكثر من 53 مليون مرة منذ إطلاقه في عام 2013.

وحث مكتب أردوغان في بيانه الأتراك على التحول إلى BiP.

استحوذ صندوق الثروة السيادي التركي على حصة الأغلبية في شركة تركسل، أكبر مشغل للهواتف المحمولة في البلاد، في عام 2020.

تخلي أردوغان عن تطبيق واتساب هو أحدث تحرك له ضد عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي، والذي فرضته تركيا مؤخراً بسبب عدم تعيين ممثلين محليين كما يقتضي القانون الجديد.

يقول النشطاء الذين يتهمونه باتباع أساليب استبدادية بشكل متزايد إن الاشتراطات المطلوبة هي جزء من عملية أوسع من شأنها أن تخنق المنصات لدرجة أنها غير قابلة للاستخدام في تركيا.

اعتقلت السلطات التركية بانتظام مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بتهم من بينها إهانة أردوغان، كما حظرت ويكيبيديا لمدة 3 سنوات حتى قضت محكمة قبل عام بأن التقييد ينتهك حرية التعبير، كما تم إعاقة الوصول إلى تويتر.

وافقت شركة TikTok الصينية، والتي كانت من بين الشركات التي تم تغريمها، بما في ذلك فيسبوك، الأسبوع الماضي على تعيين ممثل محلي.