.
.
.
.
لقاح كورونا

جيل جديد من اللقاحات يغير قواعد المعركة ضد كورونا

عبارة عن جرعة واحدة لا تحتاج إلى إبر وتضخ داخل الأنف، من لقاح حي موهن لفيروس COVID-19

نشر في: آخر تحديث:

بدأت في لندن تجارب الجيل القادم من لقاحات COVID-19 مع إعطاء الجرعة الأولى من لقاح جديد عبارة عن بخاخ للأنف طورته شركة Codagenix الأميركية، وذلك في منشأة للحجر الصحي في لندن، بحسب ما أعلن عنه صباح الاثنين.

"هو أحد اللقاحات الأولى من الجيل التالي، وهو عبارة عن جرعة واحدة لا تحتاج إلى إبر وتضخ داخل الأنف، من لقاح حي موهن لفيروس COVID-19"، بحسب ما قاله كاثال فري، الرئيس التنفيذي لشركة Open Orphan التي تدير التجارب في بيان.

للوصول إلى خط النهاية، سيحتاج اللقاح إلى إثبات أنه آمن وفعال في ثلاث مراحل تجريبية متدرجة، وهي عملية قد تستغرق عدة أشهر.

لكن هذا اللقاح، المسمى COVI-VAC، يختلف عن اللقاحات المتوفرة تجارياً في الوقت الراهن. يوضح روبرت كولمان، الرئيس التنفيذي لشركة Codagenix، أنه يستخدم "شكلاً ضعيفاً من الفيروس الذي لن يسبب المرض بل سيولد استجابة مناعية قوية".

ويضيف: "تاريخيًا، كانت اللقاحات الحية المضعفة فعالة جدًا، حيث وفرت مناعة طويلة الأمد وواسعة النطاق وتعتمد عادة على جرعة واحدة".

فعالية ضد تحوّر الفيروس

في الوقت نفسه، قال كولمان إن "اللقاحات الحالية القائمة على تقنية mRNA وVLP تستهدف فقط بروتين "سبايك"، مما يحد من نطاق الأجسام المضادة التي يمكن إنتاجها".

من جانبه، أشار سيبيل تاسكر، الحاصل على دكتوراه في الطب وكبير المسؤولين الطبيين في Codagenix، إلى أنه يمكن لـ COVI-VAC أن يكون أكثر فعالية في مكافحة سلالات الفيروس المتحورة التي قد تظهر في المستقبل، بحسب ما نقلته شبكة ABC News.

يتابع: "باعتباره لقاحًا موهنًا حيًا، فإن COVI-VAC لديه القدرة على توفير استجابة مناعية أوسع مقارنة بلقاحات COVID-19 الأخرى التي تستهدف جزءًا فقط من الفيروس، والتي قد تكون حاسمة مع ظهور أنواع جديدة من فيروس SARS-CoV-2".

من عدو إلى صديق

تم تطوير COVI-VAC باستخدام خوارزمية تقوم بشكل أساسي بإعادة تشفير الجينات الفيروسية.

يوضح كولمان: "يتم إحداث ترجمة بطيئة وغير فعالة للجينات الفيروسية في الخلية البشرية في عملية تشير إليها Codagenix باسم إلغاء التحسين".

يضيف: "نقوم بإدخال تسلسل الفيروس المستهدف في خوارزمية لدينا ويقوم البرنامج بإلغاء تنشيط الجين الفيروسي رقميًا. ثم نقوم بتوليف الحمض النووي المقابل ومبادلته أو غرزه في جينوم الفيروس الطبيعي. يعمل ذلك بشكل أساسي على تحويل الفيروس الطبيعي من عدو إلى صديق، مما يجعله غير ضار ولكنه قادر على توليد استجابة مناعية واسعة".

إن استخدام فيروس حي موهن في لقاح ليس بالأمر الجديد، فمعظم اللقاحات التي حصلنا عليها ونحن أطفال تسمى لقاحات حية موهنة. وبحسب إيان جونز، أستاذ علم الفيروسات في جامعة ريدينغ "يمكنها أن تسبب عدوى ولكنها تفعل ذلك بشكل ضعيف لدرجة أنه لا يوجد خطر من ذلك، لكن المناعة تتولد بنفس الطريقة مثل الفيروس العادي".

يتابع: "المشكلة الرئيسية كانت تكمن تاريخيًا، في أن جعل السلالة ضعيفة يتطلب الكثير من التجربة والخطأ، لكن النهج الجديد يمكن من الحصول على الضعف المطلوب في خطوة واحدة".

نظرًا لأن لقاح Codagenix يستخدم شكلًا ضعيفًا من الفيروس الحي، فهناك احتمال ضئيل بأن يتمكن المتطوعون من نقل الفيروس في المجتمع أو حتى أن يعانوا من بعض الأمراض. لكن للتخفيف من هذه المخاطر المحتملة، تُجرى التجارب في منشأة حجر صحي آمنة في شرق لندن.

وقال أندرو كاتشبول، كبير المسؤولين العلميين المسؤولين عن التجارب، لشبكة ABC News: "إنه مستوى إضافي من الحذر"، مضيفًا أنه "لا توجد متطلبات تنظيمية لاختبار اللقاح في منشأة الحجر الصحي".

وأشار كولمان إلى أن Codagenix "سعت إلى إنشاء منشأة للمرضى الداخليين، لديها خبرة في اللقاحات والفيروسات الحية، ومختبر في الموقع لإجراء التقييم البشري الأول لـ COVI-VAC للسماح بإجراء تقييم شامل لسلامة المنتج ومراقبة المتطوعين في الوقت الفعلي".

سيتم إعطاء أول مجموعة صغيرة من المتطوعين الشباب البالغين والأصحاء الجرعة عن طريق بخها في أنوفهم، ثم يتم مراقبتها عن كثب واختبارها بانتظام. وستتبع التجربة منهجية تصعيد الجرعة القياسية.

مناعة طويلة الأمد

على عكس اللقاحات التي تم ترخيصها، تعتقد Codagenix أن لقاحها يمكن أن يوفر مناعة طويلة الأمد ضد COVID-19، مع جرعة واحدة أو جرعتين فقط طوال العمر، على غرار لقاح MMR أو لقاح جدري الماء.

لكن ما زال الوقت مبكرًا، مع وجود عقبات أمام اللقاح الجديد والمزيد من مراحل التجارب السريرية. يوضح كبير المسؤولين العلميين عن التجارب: "ستسهل هذه الدراسة الانتقال إلى المرحلة الثانية من الدراسات السريرية لاختبار الفعالية".

ومع ذلك، فإن Codagenix واثقة من نجاعة لقاحها، وقد عملت على ما تسميه "سرعة البرق" للوصول إلى هذه المرحلة، وتعاونت مع أكبر منتج للقاحات في العالم Serum Institute of India.

تقول الشركة إنه "بمجرد أن أصبح من الواضح تحول فيروس SARS-CoV-2 إلى مشكلة عالمية، بدأ علماؤنا في العمل لإنتاج لقاح حي موهن ضده. ومع شريكنا العالمي، Serum Institute of India، نبدي التزامنا بخدمة الاحتياجات غير الملباة للحماية من COVID-19، خاصة في البلدان ذات الدخل المنخفض حول العالم".

ويأمل الرئيس التنفيذي لشركة Codagenix في أن تلعب بساطة إعطاء هذا اللقاح بمجرد ضخه في أنف شخص ما، التي تتطابق وسهولة إنتاجه ونقله، دوراً في جعله لاعبًا رئيسيًا في معركة العالم ضد COVID-19.