.
.
.
.
الذكاء الاصطناعي

طرق ذكية وليست سيارات فقط.. خطة هذه الدولة لقيادة آمنة!

يقتل شخص كل 8 دقائق بسبب حوادث الطرق

نشر في: آخر تحديث:

على طريق طوله أربعة كيلومترات (2.5 ميل) في مدينة ووشي بمقاطعة جيانغسو، تنتقل الحافلة ذاتية القيادة ذهاباً وإياباً، وتتوقف، وتتجاوز العقبات السابقة، وتتسارع وتتباطأ، بناءً على المعلومات التي تتلقاها باستمرار من محيطها، عبر دمج أجهزة استشعار وكاميرات ورادارات تتحدث مع السيارة، والموجودة في الطريق، وإشارات المرور، ولافتات الشوارع والبنية التحتية الأخرى.

الموقع، الذي تستخدمه شركة هواوي تكنولوجيز العملاقة لمعدات الاتصالات وشركائها، هو جزء من أول مشروع وطني في الصين للمركبات الذكية والمتصلة.

تريد الصين أن تجعل حركة المرور أكثر سلاسة وأماناً، مع ضمان استفادة الشركات المحلية مثل Huawei من الفرصة الهائلة لتزويد البنية التحتية. وفقاً لما ذكرته "بلومبيرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

قال، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشركة هواوي، جيانغ وانغ تشينغ: "القيادة الذاتية هي اتجاه لا يقاوم، لكن أي سيارة معزولة بمفردها لا يمكنها التغلب على العقبات". "الحل الوحيد هو الحصول على مزيد من المعلومات من الطرق".

السيارة التي تحمل الاسم الرمزي X-Bus، مرتبطة بشبكة التحكم في النقل التي ترى وتقرر كل ما يحدث على طريق الاختبار. الاتصال ذو اتجاهين: الحافلة ترسل باستمرار المعلومات إلى الشبكة ويمكنها تقديم طلبات مثل إشارات المرور المناسبة لمساعدتها على البقاء في الموعد المحدد.

تستهدف شركة هواوي التي يقع مقرها في مقاطعة شينزين - والتي تواجه أعمالها الرئيسية ضغوطاً عالمية بعد أن وصفتها الولايات المتحدة بأنها تهديد للأمن القومي- مجالات نمو جديدة مثل النقل.

بدلاً من صنع سيارة ذكية خاصة بها - قال مؤسس الشركة الملياردير، رن تشنغفي، وغيره من كبار المسؤولين التنفيذيين إن هذا ليس الهدف - تريد هواوي توفير معدات الاتصال والبرمجيات اللازمة لثورة المركبات الذكية.

تريد الصين، أكبر سوق للسيارات في العالم، أن تكون المركبات الذكية ذات بعض الأتمتة على الأقل مسؤولة عن أكثر من 50% من مبيعات السيارات الجديدة بحلول عام 2025، وفقاً لخريطة طريق التكنولوجيا الوطنية الموضوعة في نوفمبر.

أكدت الخطة أيضاً على الحاجة إلى بنية تحتية تسمح للمركبات بالاتصال بالإنترنت وبعضها البعض.

زيادة السلامة هي محور التركيز - يُقتل شخص واحد حالياً في حادث مروري في الصين كل ثماني دقائق. تهدف هواوي من خلال تقنيتها إلى توفير معلومات أكثر دقة في الوقت الفعلي للمركبات والسائقين والمشاة ومستخدمي الطرق الآخرين حول حركة المرور وظروف الطقس والأخطار المحتملة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة