.
.
.
.
اقتصاد دبي

دبي تراهن على برامج التطعيم لإبقاء إكسبو 2020 على المسار 

افتتاح جناح الاستدامة للجمهور من 22 يناير حتى 10 أبريل

نشر في: آخر تحديث:

تأمل دبي أن يساعد أحد أسرع برامج التطعيم في العالم وتقنية الاختبار السريع في تحقيق هدفها المتمثل في إقامة حدث إكسبو 2020 هذا العام، بعد أن تسببت جائحة فيروس كورونا في تأخيره.

الحكومة واثقة من أن برامج التلقيح ستنجح بما يكفي لافتتاح المعرض في الأول من أكتوبر، وتقول إنه لا يزال من الممكن أن يزور 25 مليون شخص المدينة في هذا الحدث الذي يستمر ستة أشهر، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ومن المفترض أن يكون المعرض، الذي كانت دبي تستعد له منذ عقد من الزمان، أحد أكبر الأحداث على مستوى العالم هذا العام، وأن يدر مليارات الدولارات على الحكومة.

وقالت المديرة العامة لـ"إكسبو 2020"، ريم الهاشمي، في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ: "ليس من الواقعي تغيير الرقم المستهدف حتى الآن لأن العوامل الخاصة بك شديدة الانسيابية". لقد طرحنا التطعيمات في الإمارات بقوة كبيرة، ولكن هناك العديد من البلدان الأخرى في العالم.

قامت دولة الإمارات بإعطاء ما يقرب من 1.8 مليون جرعة لقاح ولديها ثاني أعلى معدلات التطعيم لكل 100 شخص على مستوى العالم بعد إسرائيل، وأكدت الهاشمي على وجود منشأة اختبار في موقع المعرض.

وأضافت الهاشمي "نأمل في أن يأتي أكتوبر، يجب أن تكون الأمور أفضل مما كنا عليه عندما اضطررنا إلى تأجيل الحدث في أبريل الماضي".

وتعيد دبي النظر في إرث إكسبو 2020 كمساحة تجارية وسكنية، حيث أدى الوباء إلى ركود عقاري في الإمارة، مركز الأعمال في الشرق الأوسط، حيث أدى فائض العرض وعدم اليقين الاقتصادي إلى انخفاض الأسعار لسنوات.

قالت الهاشمي: "لن نعزف على شيء ما إذا لم يعد منطقياً بعد الآن". ومع ذلك، نظراً لتميز الموقع، "نحن لا نستبعده تماماً. نحن نأخذ أجزاء منه، ولكننا نعيد أيضاً تصميم الشكل الذي ستبدو عليه البرمجة العامة لإرث الموقع ".

وقالت إن مستقبل الموقع "سيظل غارقاً في التكنولوجيا لأن هذا موقع G5".

وكشفت عن افتتاح جناح الاستدامة للجمهور في 22 يناير حتى 10 أبريل لـ إكسبو 2020، ويعد افتتاح الجناح الجديد بمثابة "دعابة للجمهور المحلي" بالإضافة إلى الجناح الدولي حول فكرة دبي عن الاستدامة.