.
.
.
.
طيران

16 ألف شخص يرفعون دعوى على شركة عالمية قد تكلفها مليار دولار

كل شخص قد يحصل على 2700 دولار كتعويض

نشر في: آخر تحديث:

أقام 16 ألف شخص دعوى موحدة ضدّ شركة الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيرويز)، شركة النقل الجوية الوطنية، بسبب تسريب بيانات ضخم حصل في عام 2018.

اعتبر هؤلاء، وكلهم من المتعاملين السابقين مع الشركة، عملية التسريب التي أثرت على نحو 420 ألف شخص بمثابة "سرقة"، حيث تعد الشكوى الأكبر من حيث عدد المتعاملين الذين انضموا إليها، وفي مجال حماية البيانات الشخصية، في بريطانيا.

ويمكن لكل شخص سُربت بياناته الشخصية في 2018 أن يحصل على تعويض بقيمة 2000 جنيه إسترليني أو ما يعادل 2700 دولار، بحسب ما ذكرته إذاعة "فرانس إنتير"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وهذا يعني أن التعويضات النهائية في حال حكم القضاء لصالح الادعاء قد تصل لنحو 940 مليون دولار.

ويمكن لأي شخص سرقت بياناته الانضمام إلى الدعوى التي أسست موقعاً لها على الإنترنت.

وكانت "بريتيش إيرويز" قد فرض عليها دفع غرامات بقيمة 183 مليون جنيه إسترليني، قبل تخفيضها إلى 20 مليون جنيه إسترليني بعدما أدانتها الوكالة البريطانية لحماية البيانات الشخصية في أكتوبر الماضي، ولكن الشركة لم تعوض على المتضررين.

وسُربت معلومات هامة بعد هجوم سيبراني تعرضت له الشركة في 2018 منها أسماء المستخدمين الكاملة وأرقام بطاقات الائتمان (وأيضاً رموز التحقق من البطاقات- CVC) وعناوين السكن والعناوين البريدية.

ورفضت الخطوط الجوية البريطانية الدعوى الجماعية، قائلة إنها "ستواصل الدفاع عن نفسها في هذا الملف".