.
.
.
.

مشاريع الـ 6 تريليونات دولار.. هكذا تنتقل السعودية إلى التنافسية الإبداعية

تعتمد على الفكر والمعرفة

نشر في: آخر تحديث:

قال الخبير السعودي في التجارة الدولية، فواز العلمي، إن الفرص الاستثمارية التي أعلن عنها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأسبوع الماضي، يريد أن يوضح للعالم من خلالها أن المملكة بدأت تنتقل من التنافسية النمطية التي تعتمد على النفط والغاز والمعادن إلى التنافسية الإبداعية والتي تعتمد على العقل والفكر والمعرفة، وهي بدائل جيدة للبيئة، ومساعدة للنمو ومحرك اقتصادي مهم للعالم.

وكان الأسبوع الماضي حافلا بالأخبار الاقتصادية المهمة من السعودية، فمن خلال مشاركة محمد بن سلمان، في جلسة حوار استراتيجية ضمن فعاليات أجندة المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس"، تطرق ولي العهد للفرص الاستثمارية الكبرى في المملكة التي تصل قيمتها إلى 6 تريليونات دولار خلال السنوات العشر المقبلة.

كما أعلن عن إطلاق مشروع The Lineبصفته رئيس مجلس إدارة نيوم وتحدث عن أبرز سمات المدينة المستقبلية التي ستوفر 380 ألف وظيفة وتضيف 180 مليار ريال إلى الناتج المحلي الإجمالي في المملكة.

وأضاف العلمي في حديثه مع العربية أن ما يعزز رؤيته تلك هو أن أول مشروع لمشروع في نيوم يتم الإعلان عنه هو مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، ثم الإعلان عن مشروع ذا لاين الذي يعتمد على الثورة الصناعية الرابعة، وهي مشاريع قائمة على الفكر الإبداعي.

وأشار إلى أن العالم بحاجة إلى حماية البيئة، إذ أظهرت دراسات بمنتدى البيئة العالمي العام الماضي أن 20% من دول العالم التي تشكل الدول المتقدمة تولد 80% من الانبعاثات التي تسيء إلى طبقة الأذون في العالم، وهذا نمط غير صالح لأن يستمر على المدى البعيد.

وأكد أن المشاريع الجديدة التي تأتي في إطار تخفيف الاعتماد على النفط والغاز وتنويع اقتصاد المملكة، وتمكين المرأة وزيادة تنوع الاقتصادي دون المساس بالبيئة، وصحة الإنسان.