.
.
.
.
أدنوك

رئيس "أدنوك": الإمارات ستكون منتجاً رئيسياً للهيدروجين الأزرق

تستهدف الإمارات، خفض انبعاثاتها الكربونية بنسبة 24% بحلول عام 2030

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" سلطان الجابر، إن الإمارات العربية المتحدة يمكن أن تصبح واحدة من أكبر منتجي الهيدروجين الأزرق وأقل تكلفة في العالم.

وأضاف الجابر يوم الثلاثاء خلال مؤتمر أسبوع أبوظبي للاستدامة عبر الإنترنت، إن الإمارات، تهدف إلى خفض انبعاثاتها الكربونية بنسبة 24% بحلول عام 2030 مقارنة بعام 2016. مشيراً إلى أن الإمارات تستثمر لتقليص البصمة الكربونية للنفط والغاز الطبيعي الذي تنتجه. وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

يتكون الهيدروجين الأزرق من الغاز في عملية تلتقط انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

يُنظر إلى الهيدروجين على أنه حاسم للانتقال من النفط والغاز إلى وقود أنظف، لكن تقنية إنتاجه لا تزال باهظة الثمن نسبياً.

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومبادلة للاستثمار والشركة القابضة، المملوكتين لحكومة إمارة أبوظبي، مذكرة تفاهم لإقامة "تحالف أبوظبي للهيدروجين" أمس الاثنين.

تستهدف الخطة إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق، الذي يُنتج عن طريق الغاز الطبيعي، للتصدير إلى الأسواق الناشئة.