.
.
.
.
تسلا

انفجار سيارة لـ "تسلا".. وشركة البطاريات تنفي صلتها بالحادث

لم ينتج عنه خسائر بشرية

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت شركة تسلا الأميركية لصناعة السيارات الكهربائية لموقف حرج بعد انفجار سيارة تابعة لها من طراز موديل 3 للانفجار في أحد المواقف بأحد الأحياء السكنية في مدينة شنغهاي الصينية فيما بدا أنه لطمة لجهود الشركة التي تحاول بسط سيطرتها على السوق الصيني وسط منافسة محتدمة.

ولم ينجم الانفجار عن أي إصابات بشرية بحسب ما نقلته شبكة CNBC الأميركية عن وسائل إعلام صينية والتي ذكرت أن الانفجار جاء لأسباب فنية نتيجة لعطل في أحد مكونات السيارة السفلية دون الخوض في المزيد من التفاصيل حول طبيعة الأعطال.

ولم ينتح أيضا على الفور إذا كانت السيارة التي انفجرت تم تصنيعها في السوق الصيني في مصنع تسلا أم جرى استيرادها من الخارج.

وقالت شركة Amperex Technology الصينية لصناعة البطاريات، أحد شركاء تسلا، في بيان منفصل إنها ليست الجهة المصنعة للبطاريات لذلك الطراز من سيارات تسلا في إشارة إلى عدم تحملها لمسؤولية الانفجار الذي آثار أصداء واسعة في وسائل الإعلام الصينية.

وليست تلك المرة الأولى التي تنفجر فيها إحدى طرازات سيارات تسلا في الصين أو بالولايات المتحدة، ففي أبريل من العام قبل الماضي انفجرت سيارة تابعة للشركة في مدينة شنغهاي أيضا وقامت الشركة في حينه بإرسال فريق فني للتحقق من الأمر.

وتواجه سيارة إيلون ماسك صعوبات جمة في السوق الصيني مع تصاعد الهجوم عليها مؤخرا بعد تقارير أخرى تتعلق بشكاوى بشأن القيادة الذاتية للسيارة إذ وردت نحو 10 شكوى بشأن فقد السيطرة على السيارة.

وطراز السيارة المنفجرة هو أكثر موديلات تسلا مبيعا في السوق الصيني.