.
.
.
.
شركات

آبل تتأهب للإعلان عن حدث هام في تاريخها

بعد مبيعات قياسية لهاتفها الجديد

نشر في: آخر تحديث:

تتأهب شركة آبل الأميركية للإعلان عن أكبر إيرادات فصلية في تاريخها خلال الإعلان عن نتائجها المالية للثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر الماضي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري بفعل مبيعات قياسية لهاتف iPhone 12 فيما بدا أنه نجاح منقطع النظير في مواجهة تبعات الجائحة.

وتشير توقعات المحللين في "وول ستريت" إلى توجه الشركة لتحقيق إيرادات فصلية تقدر بنحو 100 مليار دولار وهي أعلى إيرادات فصلية مسجلة على الإطلاق بعد تضمين مبيعات الهواتف الجديدة في القوائم المالية للربع الأول للسنة المالية للشركة والتي تبدأ في مطلع أكتوبر من كل عام، بحسب تقرير لـ"ماركت ووتش".

ويقول محللون إن آبل استفادت من الجائحة من خلال قفزة في مبيعات أجهزة ماك وأيباد مع توجه ملايين البشر حول العالم للعمل من المنزل في إطار إجراءات الإغلاق التي اتخذتها الحكومات لمواجهة تبعات الجائحة ما مثل مورد إيرادات قويا آخر للشركة العملاقة بخلاف مبيعات الهواتف التقليدية.

وقالت مذكرة بحثية صادرة عن مورغان ستانلي "لقد أبلت آبلا حسنا فيما يتعلق بمواجهة تبعات الجائحة مع تركيز المبيعات عبر متاجرها على الإنترنت بدل من وسائل البيع التقليدية التي أغلقت لفترات طويلة بفعل الجائحة".

ولدى الشركة نحو 270 متجرا داخل الولايات المتحدة، فيما يبلغ عدد متاجرها حول العالم نحو 510 متاجر والتي أغلقت جميعها بصورة شبه كلية لأسابيع طويلة في خضم جائحة كورونا التي تجتاح العالم منذ مطلع العام الماضي.

وأغلقت الشركة عديدا من متاجرها أيضا خلال الفترة الماضية داخل الولايات المتحدة بعد تعرض عدد كبير منها لعمليات نهب وسرقة في خضم المظاهرات التي شهدتها الولايات الأميركية بعد حادثة مقتل المواطن الأميركي ذوي الأصول الإفريقية جورج فلويد على يد أحد عناصر الشرطة المحلية.

وتشير بيانات FactSet إلى توقعات بتحقيق الشركة لأرباح تبلغ 1.41 دولار للسهم خلال الفصل المالي الماضي مقارنة مع نحو 1.25 دولار قبل عام، بالإضافة إلى تحقيق إيرادات تقدر بنحو 102 مليار دولار مقارنة مع 91.8 مليار دولار قبل عام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة