.
.
.
.
مجموعة العشرين

الجدعان: متفائل بجهود مجموعة العشرين لمواجهة كورونا

أكد وزير المالية السعودي أن مجموعة العشرين طبقت العديد من المبادرات لدعم الاقتصاد العالمي

نشر في: آخر تحديث:

أعرب وزير المالية السعودي محمد الجدعان، على هامش أجندة دافوس وخلال ندوة تقوية النظام المالي والنقدي، عن تفاؤله بنتائج الجهود التي بذلتها مجموعة العشرين التي ستظهر خلال العام الحالي، وذلك بعد الصعوبات التي واجهتها دول العالم في 2020.

وقال: "العام الماضي كان صعبا على الجميع، والسعودية ليست باستثناء، خلال تلك الفترة تولينا رئاسة مجموعة العشرين، وواجهنا صدمتين: الأولى جائحة كوفيد 19 والثانية تراجع أسعار السلع".

وأشار إلى تعاون الجميع من خلال دعم القطاع الصحي العالمي، قائلا:" تعهدنا بأكثر من 21 مليار دولار لسد الفجوة في البحوث والمعدات الطبية وغيرها والتي كانت فعالة، ثم قمنا بمبادرة خدمة الديون التي قمنا من خلالها بتأجيل ديون الدول لمدة 6 أشهر تبعتها 6 أشهر أخرى على أن يتم مراجعتها في إبريل المقبل وإن دعت الحاجة يمكن تأجيلها مرة أخرى".

وتابع موضحاً:" كما قمنا بالحديث مع القطاع الخاص وبحث سبل التعاون"، مبديا رغبته في رؤية الدول تتخذ مزيدا من الإجراءات.

وشدد على الحاجة إلى إبقاء التوازن والاتفاق على إطار عمل في مجموعة العشرين لمناقشة ديون الدول كل على حدة وجعل خيار إلغاء الديون آخر خيار.

وفي الوقت الذي انخفضت فيه الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العالم بنسبة جاوزت 40% بسبب جائحة كورونا، شهدت الاستثمارات الوافدة إلى المملكة العربية السعودية نمواً، وفقاً لتقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد".

وتراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العالم بنسبة 42% إلى ما يقدر بـ 859 مليار دولار من 1.5 تريليون دولار في عام 2019، فيما جذبت السعودية استثمارات أجنبية في 2019 بقيمة 4.562 مليار دولار، بواقع 1.249 مليار في الربع الأول، و1122 مليارا في الربع الثاني، و1150 مليارا في الربع الثالث، و1042 مليارا في الربع الرابع، وفقا لما نقلته جريدة "الاقتصادية" عن المنظمة.