.
.
.
.
تكنولوجيا

كورونا تعجز عن تعطيل سباق طروحات شركات التكنولوجيا!

يستعد تطبيق Kuaishou الذي ينافس "تيك توك" في الصين، لطرح عام أولي قد يكون الأكبر منذ بدء جائحة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن جائحة كورونا، غير قادرة على تعطيل سباق الطروحات العامة لشركات التكنولوجيا وتقليل زحمة الاكتتابات!

إذ يستعد تطبيق Kuaishou للفيديوهات القصيرة الذي ينافس "تيك توك" في الصين، لطرح عام أولي قد يكون الأكبر منذ بدء جائحة كورونا.

تسعى الشركة إلى جمع 6.2 مليار دولار عبر الإدراج في سوق الأوراق المالية في هونغ كونغ من خلال إصدار 356 مليون سهم بسعر سهم يتراوح بين 13.55 دولار و14.84 دولار.

عند السقف الأعلى من هذا النطاق، ستجمع الشركة 5.4 مليار دولار.

وقد يؤدي إصدار المزيد من الأسهم في خيار التخصيص إلى رفع عوائد الاكتتاب إلى 6.2 مليار دولار.

كما سيكون أيضاً أكبر اكتتاب عام لشركة تكنولوجيا في العالم منذ أن جمعت أوبر أكثر من 8 مليارات دولار في مايو 2019.

أيضاً من أخبار الاكتتابات العامة التي حصلت على ضجة إعلامية، هي Queen’s Gambit Growth Capital، وهي شركة شيكات على بياض أو SPAC ) special purpose acquisition company).

في هذا النوع من الشركات يقوم المساهمون بإيداع الأموال في صندوق ضمان لتمويل عملية استحواذ أو اندماج لشركة ما في مدة زمنية معينة.

وقد قامت الشركة الأسبوع الماضي ببيع 30 مليون وحدة مقابل عشرة دولارات لكل وحدة لجمع 300 مليون دولار في بورصة ناسداك.

هذا الإدراج يعزز رقما قياسيا لشركات الشيكات على بياض في البورصات الأميركية. إذ جمعت 79 مليار دولار في عام 2020 ، وفقا لبلومبيرغ.

وتظهر البيانات أنه في أقل من ثلاثة أسابيع من يناير 2021 جمعت 57 شركة من هذا النوع أكثر من 16 مليار دولار.

في حين أن هذا النوع من الشركات جذب اهتمام المستثمرين مؤخراً، ولكن هذه الاكتتابات تحمل بعض المخاطر إذ لا يعرف المساهمون مسبقًا ما هي الاستثمارات التي ستقوم بها شركة الـ SPAC.

أيضاً قفزت أسهم Mytheresa منصة التجارة الإلكترونية الألمانية للسلع الفاخرة بأكثر من 37% عن سعر الطرح العام الأولي في أول يوم تداول لها في بورصة نيويورك الخميس الماضي.

وبدأت التداول عند نحو 36 دولار للسهم، ما منحها قيمة سوقية تجاوزت ثلاثة مليارات دولار، وجمعت نحو 407 مليون دولار من الطرح.

وبحسب الشركة، فستذهب بعض عائدات الاكتتاب العام إلى سداد الديون المتعلقة بإفلاس الشركة الأم السابقة نيمان ماركوس العام الماضي.