.
.
.
.
أبل

مارك زوكربيرغ: "أبل" باتت أكبر منافسي "فيسبوك"

فرص غير متكافئة

نشر في: آخر تحديث:

استغل الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، العرض التقديمي لنتائج أعمال الربع الرابع للشركة، في الإشارة إلى تغييرات الخصوصية القادمة من شركة "أبل"، معتبرها أكبر منافسيه حالياً.

تستعد "أبل" لتغيير إعدادات الخصوصية على نظام تشغيلها، بما يتيح بشكل بارز سؤال مستخدمي نظام ios، على هواتف "آيفون"، و"أيباد"، عما إذا كانوا يرغبون في مشاركة معلوماتهم لأغراض تتبع الإعلانات.

ومن المتوقع أن تتضرر صناعة الإعلان عبر الإنترنت، إذ يفضل جزء كبير من المستخدمين عدم مشاركة معلوماتهم، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وفيسبوك، الذي يستمد تقريباً جميع إيراداته من الإعلانات عبر الإنترنت، كان صريحاً بشأن التغييرات، عبر حملات إعلانات في الصحف، والمواقع وتثبيت منشور يلخص حججها ضد أبل، بشأن التغيير الذي تدعي أنه "يهدد الإعلانات المخصصة لملايين الأشخاص الذين يعتمدون عليها في الترويج لأنشطتهم التجارية".

وقال زوكربيرغ، في تعليقاته، أن شركة آبل تستخدم موقعها لمساعدة خدماتها الخاصة، لا سيما خدمة iMessage الخاصة بها، والتي تتنافس مع خدمات "فيسبوك ماسنجر"، و"واتساب".

وأوضح، "أي ماسدج iMessage هي ركيزة أساسية لنظامهم الإيكولوجي". "تأتي مثبتة مسبقاً على كل هواتف آيفون، ويتم منحها ميزات تفضيلية في واجهات برمجة التطبيقات والأذونات الخاصة، وهذا هو السبب في أن iMessage هي خدمة المراسلة الأكثر استخداماً في الولايات المتحدة".

وقال إن أعمال Apple تعتمد الآن أكثر فأكثر على اكتساب حصة في التطبيقات والخدمات.