.
.
.
.
لقاح كورونا

لقاح فايزر أم سبوتنيك.. ماذا ستختار؟

90 مليون شخص حول العالم تلقوا اللقاح

نشر في: آخر تحديث:

غير وباء كورونا سيكولوجية الأشخاص حول ضرورة معرفة الشركات المنتجة للقاح الذي يتلقونه أو توافق عليه حكوماتهم.

ومع شح ومحدودية إنتاج اللقاحات، وسط تدافع عالمي أشعله نزاع بين الاتحاد الأوروبي وشركة الأدوية البريطانية أسترازينيكا، اعتبر أكثر من 90 مليون شخص حصلوا على تطعيم أنفسهم محظوظين. لكن اللقاحات تتكاثر، مع بيانات التجارب الإيجابية من جونسون أند جونسون ونافافاكس كلقاحين مرشحين للحصول على الموافقة قريباً.

وسيتعين على مسؤولي الصحة معرفة كيفية تخصيص كل هذه اللقاحات المختلفة، حيث يرغب الكثير من الأشخاص الذين كانوا يبحثون في معدلات الفعالية أو جداول الجرعات أو الآثار الجانبية في اتخاذ القرار بأنفسهم، فإذا كانت الخيارات بين جرعة من لقاح شركة أدوية غربية تم فحصها من قبل جهة تنظيمية مستقلة أو من مختبر روسي أو صيني بشفافية أقل، فإن عملية الاختيار قد تكون أصعب.

وقال، عضو حزب التحالف الديمقراطي المعارض في المجر، جيرجيلي أراتو: "نطالب الحكومة بمنح الناس حرية الاختيار. وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

انشقت المجر، عن صفوف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بعد موافقتها على لقاحات من سبوتنيك الروسية وسينوفارم الصينية، جنباً إلى جنب مع اللقاحات الثلاث التي أجازتها هيئة تنظيم الأدوية في أوروبا، من شركات فايزر، وموديرنا، وأسترازينيكا، قال أراتو، "بينما يعرض رئيس الوزراء فيكتور أوربان الاختيار من الناحية الفنية، فإن ترويجه للقاحات الصينية والروسية يهدد "استعداد الناس للتطعيم".

دبي وهونغ كونغ

في دبي، يمكن للمقيمين عامة الحصول على لقاح سينوفارم الصيني، والذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً أو الذين يعانون من ظروف صحية موجودة مسبقاً الحصول على لقاح فايزر، أما في في هونغ كونغ، طلب المسؤولون جرعات كافية من اللقاحات من شركات فايزر، وسينوفاك، وأسترازينيكا، إلى جانب خطط لتأمين خيار رابع - لتغطية 7.5 مليون ساكن.

وسيكون لقاح فايزر، متاح في مراكز التطعيم المجتمعية، فيما ستكون خيارات سينوفاك، وأسترازينيكا في المستشفيات والعيادات الخاصة، وسيتم منح الأشخاص الاختيار الذي يرغبون في الحصول عليه، في ظل شكوك المواطنين في هونغ كونغ، من اللقاح الصيني.

ومع محدودية الإمدادات عالمياً يبقى الاختيار مستحيلاً، إلا أن هذا قد يتغير إذا ظهرت لقاحات من جونسون أند جونسون، ونوفافاكس، وكيورفاك في الأسابيع القادمة، ومع مساعدة في الإنتاج من شركات الأدوية العملاقة مثل سانوفي، ونوفارتيس، قد يكون هناك وفرة قريباً.

الاتحاد الأوروبي

جرى انتقاد الاتحاد الأوروبي بسبب بطء طرحه لقاحات، فايزر، وموديرنا، وقام بتوسيع الدائرة يوم الجمعة من خلال الموافقة على لقاح أسترازينيكا. وفي إشارة إلى المد المتنامي للأشخاص الراغبين في الاختيار، جاءت الموافقة بعد أيام من الجدل الضخم حول فعالية اللقاح، حيث أوصت لجنة التطعيم الألمانية بعدم استخدامها في كبار السن.

وفي المملكة المتحدة، حيث العدوى والوفيات أعلى بكثير، تعطي السلطات الصحية الأولوية للتلقيح السريع لأكبر عدد ممكن من الأشخاص، حيث يتم تأخير الجرعة الثانية من لقاحي فايزر، وموديرنا، في محاولة لحصول أكبر عدد من الأشخاص على جرعة واحدة على الأقل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة