.
.
.
.
لقاح كورونا

أسترازينيكا تشحن 9 ملايين جرعة إضافية من لقاح كورونا لأوروبا بالربع الأول

قد لا تستطيع توفير سوى ربع الكمية المتفق عليها

نشر في: آخر تحديث:

ستقوم شركة أسترازينيكا بشحن نحو 9 ملايين جرعة إضافية من لقاح كورونا إلى الاتحاد الأوروبي خلال الربع الأول من العام الجاري، في ظل الضغوط التي يمارسها التكتل للحصول على الجرعات في الموعد المحدد، وفقا لما نقلته بلومبيرغ عن رئيسة المفوضية الأوروبية أرسولا فون دين ليين.

وقالت إن الشركة قد تبدأ في شحن جرعات اللقاح في وقت مبكر بنحو أسبوع عن الوقت المحدد، كما ستوسع عمليات التصنيع.

وأشارت الشركة الأسبوع الماضي أنها ستوفر جرعات بالملايين لكنها محدودة من الكمية المتفق عليها. في كلتا الحالتين، فإن العدد الإجمالي للجرعات سيصل إلى 40 مليون، وهو نصف الكمية التي يتوقع الاتحاد الأوروبي الحصول عليها من شركة استرازينيكا حتى مارس المقبل.

وتعرضت المفوضية الأوروبية لضغوط من بعض الدول الأعضاء المتضررة من تأخير تسليم اللقاحات، لمقاضاة الشركات أمام المحاكم بتهمة عدم الوفاء بشروط العقود المبرمة معها، وإلحاق الضرر بالصحة العامة والاقتصاد الوطني نتيجة التأخير الحاصل في حملات التلقيح.

وصرّح رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في وقت سابق، بأن الاتحاد سيلجأ إلى كل الوسائل القانونية المتاحة بهدف إلزام شركات الأدوية احترام الاتفاقات المبرمة لتسليم كميات اللقاحات في مواعيدها.

ويمتاز لقاح أسترازينيكا وجامعة أكسفورد أن كلفته ضئيلة تقارب 2.50 يورو للجرعة الواحدة.

كما أنه سهل التخزين إذ يتطلب حرارة تراوح بين درجتين وثماني درجات مئوية، وهي حرارة البرادات العادية، خلافا للقاحي موديرنا وبيونتيك وفايزر اللذين لا يمكن تخزينهما على المدى الطويل إلا بدرجات حرارة متدنية جدا تصل إلى 20 درجة تحت الصفر للقاح الأول، و70 درجة تحت الصفر للقاح الثاني. وهذا الأمر يسهّل التلقيح على نطاق واسع.