.
.
.
.
الذكاء الاصطناعي

عالم أكثر هدوءاً..التخاطر وسيلة البشر للتواصل في المستقبل

ربط القشرة الدماغية بالأجهزة وحسابات مواقع التواصل

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس شركة تسلا، إيلون ماسك في مقابلة في وقت متأخر من يوم الأحد، إن قرداً تم توصيله بالأسلاك للعب ألعاب الفيديو بعقله من قبل شركة نيورالينك Neuralink التي أسسها ماسك.

وضعت شريحة كمبيوتر في جمجمة القرد واستخدمت "أسلاكاً صغيرة" لتوصيلها بدماغه، حيث تحاول نيورالينك معرفة ما إذا كان بإمكانها استخدام رقائقها لجعل القرود تلعب لعبة "mind Pong" مع بعضها بعضا.

يقع المقر الرئيسي لشركة نيورالينك في سان فرانسيسكو، ويحاول فريق الشركة المكون من حوالي 100 شخص تطوير واجهة حاسوبية-دماغية قابلة للتنفيذ.

وقال ماسك، إن الهدف من نيورالينك هو زيادة معدل تدفق المعلومات من الدماغ البشري إلى الجهاز.

مواكبة الذكاء الاصطناعي

لتوضيح وتيرة التقدم في الذكاء الاصطناعي، أشار ماسك - الذي يعتقد أن ذكاء الآلة سيتفوق في النهاية على الذكاء البشري - إلى الإنجازات التي تحققت في مختبرات الأبحاث مثل OpenAI، التي شارك في تأسيسها، وديب مايند DeepMind، وهو مختبر لندن للذكاء الاصطناعي الذي تم الاستحواذ عليه من قبل غوغل في عام 2014.

قال ماسك: "من خلال الواجهة العصبية المباشرة، يمكننا تحسين عرض النطاق الترددي بين القشرة المخية والطبقة الثالثة الرقمية الخاصة بك بعدة أوامر من حيث الحجم".

القشرة هي جزء من الدماغ يلعب دوراً رئيسياً في الذاكرة والانتباه والوعي الإدراكي والفكر واللغة والوعي. فيما يمكن أن تكون الطبقة الرقمية التي يشير إليها أي شيء بدءاً من هاتف ذكي لشخص ما وحتى حساب تويتر الخاص به.

على المدى الطويل، يدعي ماسك أن نيورالينك يمكن أن يسمح للبشر بإرسال المفاهيم إلى بعضهم بعضا باستخدام التخاطر والتواجد في "حالة محفوظة" بعد وفاتهم والتي يمكن وضعها في روبوت أو إنسان آخر، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

على المدى القريب، يريد ماسك زرع شرائح نيورالينك في مرضى الشلل الرباعي الذين يعانون من إصابات في الدماغ أو العمود الفقري حتى يتمكنوا من "التحكم في فأرة الكمبيوتر، أو هواتفهم، أو في الواقع أي جهاز بمجرد التفكير".

قال ماسك إن شركة نيورالينك ستصدر "على الأرجح" بعض مقاطع الفيديو التي تُظهر تقدم الشركة في الشهر المقبل أو نحو ذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة