.
.
.
.
اقتصاد دبي

"دبي للاستثمار" للعربية: نتوقع نمو مبيعاتنا العقارية 85% بـ2021

تصل إلى 1.2 مليار درهم مقابل 650 مليوناً في 2020

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب رئيس مجلس الإدارة وكبير المسؤولين التنفيذيين في دبي للاستثمار خالد بن كلبان، إن السبب وراء تراجع أرباح الشركة العام الماضي هو تجنيب مخصصات قيمتها 400 مليون درهم، متوقعا في الوقت ذاته أن ترتفع مبيعات الشركة من العقارات العام المقبل لتصل إلى 1.2 مليار درهم (327 مليون دولار).

وسجلت شركة دبي للاستثمار خسائر بالربع الرابع من العام الماضي بلغت 70 مليون درهم مقارنة بأرباح لامست 200 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأظهرت البيانات السنوية للشركة تسجيل أرباح بـ 347 مليون درهم متراجعة بنسبة 47% مقارنة بعام 2019.

وعزت الشركة تراجع أرباحها السنوية إلى تراجع الإيرادات بنسبة 18%، بالإضافة إلى تسجيل خسائر من القيمة العادلة للعقارات الاستثمارية لم تفصح الشركة عن حجمها.

مخصصات

وأضاف بن كلبان في حديثه للعربية أن مخصصات انخفاض القيمة أو عمليات أخرى بلغت نحو 400 مليون درهم، مشيرا إلى أنها تنقسم إلى 260 مليون درهم مخصصات انخفاض قيمة المحفظة العقارية، و140 مليون درهم مخصصات بسبب تعثر العملاء وتأخرهم عن سداد الإيجارات.

وتوقع أن يتحسن القطاع العقاري في 2021، وأن تستطيع الشركة استرداد جزء من هذه المخصصات هذا العام.

وأشار إلى أن المخصصات أغلبها لها علاقة بعقارات لم تصل إلى مرحلة التشغيل وهي العقارات التي مازالت في مرحلة التطوير.

عقارات الشركة

وتابع: "لديها عقارات قيد التطوير بـ 3.5 مليار درهم، وهذه المشاريع نتوقع أن تبدأ عملية التشغيل بعد شهرين أو 3 أشهر"، مشيرا إلى أن الجدوى الاقتصادية تم تحديدها قبل عامين أو 3، وبالتالي هناك انخفاض في قيمة العقارات.

وأوضح أن مصدر إيرادات الشركة العام الماضي كان أغلبها من القطاع العقاري، لأن محفظة العقارية تمثل 55% من أصول الشركة.

وأوضح أن مبيعات الشركة للعقارات في 2020 بلغت 650 مليون درهم، متوقعا أن ترتفع إلى 1.2 مليار درهم العام الجاري، ما يمثل بـ 85%.

وأوضح أنه الأرباح عن العمليات التشغيلية زادت العام الماضي إلى 560 مليون درهم من 450 مليون في 2019.