.
.
.
.
عملات مشفرة

"إيثريوم".. هل تكرر سيناريو بيتكوين عند تداول عقودها المستقبلية؟

تسوية العقود ستتم نقدا

نشر في: آخر تحديث:

يبدأ التداول على العقود المستقبلية لعملة إيثريوم التي تعد ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، غدا الإثنين في بورصة شيكاغو.

وعملة إيثر التي عاشت لفترة طويلة في ظل البيتكوين، هي العملة الرقمية أو الرمز المميز الذي يسهل المعاملات على بلوكشين الإيثريوم.

وتسمح منصة CME ببورصة شيكاغو للمستثمرين بتنويع مقتنيات التشفير خارج البيتكوين وتوفر وسيلة للمستثمرين للتحوط من تعرضهم للإيثيريوم، مما يفتح سوقًا حيث يمكن التعبير عن المراكز الهبوطية على الأصل بسهولة.

وستتم تسوية عقود إيثريوم الآجلة، التي تتبع تلك المدرجة في قائمة بيتكوين في ديسمبر 2017، نقدًا وسيتم تسعيرها بناءً على المعدل المرجعي لـ CME الذي يستمد البيانات من منصات تبادل العملات المشفرة الرئيسية Bitstamp و Coinbase و Gemini و itBit و Kraken.

وقال المدير التنفيذي للتكنولوجيا في ThalerOS علي عسكر إن إيثريوم من الممكن أن تمر بنفس سيناريو بيتكوين عندما هبط بشدة وقت إدراج عقوده المستقبلية.

وأوضح للعربية سبب ذلك إلى أن المستثمر يلجأ لشراء هذه العقود للتحوط من استثماراته المباشرة في العملة المشفرة، لذلك يقوم ببيع جزء منها في السوق الفورية ليشتري العقود المستقبلية، ما يؤدي إلى تراجع العملة.

وعلى صعيد آخر، ارتفعت العملة المشفرة بيتكوين 7% فوق 40 ألف دولار في تداولات السبت لتقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق التي سجلتها في يناير الماضي عند 42 ألف دولار.

وتجاوز سعر العملة المشفرة 40.85 ألف دولار. وتأتي القفزة الأخيرة بعد أسبوع متقلب آخر في أسواق العملات المشفرة تميز بدعم إيلون ماسك لعملة البيتكوين إلى جانب زيادة قياسية في عملة اثير التي تعد ثاني أكبر عملة مشفرة.

وتلك ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها ماسك صراحة عن اهتمامه بالعملات المشفرة إذ ذكر في وقت سابق أن بيتكوين والعملات المشفرة بوجه عام يجب استخدامها في عمليات الدفع الإلكتروني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة