.
.
.
.
عملات مشفرة

دوجكوين تخسر 20%.. هل انتهت الشرارة التي أطلقها ماسك؟

يتراوح عدد عملة التي يمكن تعدينها في أي وقت من واحد إلى مئات الآلاف

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت العملة المشفرة دوجكوين، بعد أن وصلت إلى قيمة قياسية يوم الاثنين، حيث تم تداولها عند 0.06784 سنت، بانخفاض أكثر من 20% من أعلى مستوى قياسي في 7 فبراير عند 0.087159 سنت، وفقاً لبيانات CoinDesk.

ووفقاً للمحللين الفنيين، ليس من الواضح إلى أين تتجه العملة المشفرة، حيث ما زالت مرتفعة بأكثر من 50% خلال فترة الأيام السبعة الماضية، و 1350% منذ بداية العام، حيث تخطت قيمتها السوقية 8.7 مليار دولار حتى بعد ظهر يوم الجمعة.

حذر خبراء التشفير من الفوائد المحدودة في استخدامات دوجكوين، مقارنة بأصول التشفير اللامركزية الأخرى، بما في ذلك بيتكوين. وفقاً لما ذكره موقع " MarketWatch"، واطلعت عليه "العربية.نت".

قال المؤسس المشارك لشركة دوجكوين، بيلي ماركوس، لصحيفة وول ستريت جورنال في مقال في بداية شهر فبراير إنه أنشأ الأصل في عام 2012 باعتبارها "عملة مشفرة ساخرة"، كانت تُعرف آنذاك باسم Bells، لتكون بمثابة نسخة هزلية من بيتكوين.

حذر نيك كارتر، صاحب رأس المال الاستثماري في مجال العملات المشفرة والبلوك تشين، والذي أسس كاسل آيلاند فينتشرز، في وقت سابق من الأسبوع، من أن المستثمرين العاديين قد يتضررون بشدة من خلال وضع رهانات مضاربة على أحد الأصول بدون هدف حقيقي. كما وجد أنه من المثير للجدل أن يدعم إيلون ماسك الأصول الافتراضية.

يؤكد مستثمرو بيتكوين الصاعدون أن مكاسب أسعار بيتكوين، العملة الرقمية الأولى في العالم، مدعومة بالعرض المحدود للعملات المشفرة المتأصلة في كودها. سيكون هناك 21 مليون بيتكوين فقط، وما يسمى بتعدين بيتكوين، أو حل المشكلات الحسابية المعقدة التي تكافأ بها بيتكوين، يصبح أكثر صعوبة مع مرور الوقت. من المحتمل ألا يتم تعدين ذاكرة التخزين المؤقت النهائية لعملة بيتكوين حتى عام 2140 تقريباً.

من ناحية أخرى، لا يوجد حد داخلي لتوريد دوجكوين، حيث يتراوح عدد عملة دوجكوين التي يمكن تعدينها في أي وقت من واحد إلى مئات الآلاف.

قال الرئيس التنفيذي لموقع CryptoCompare للأبحاث، تشارلز هايتر، ومقره لندن، إن المستثمرين بحاجة إلى توخي الحذر في مثل هذه الاستثمارات، "يتحرك الناس في الأسواق بشكل جماعي ويلعبون المزيد من الحماقة مع بعضهم البعض دون فهم العواقب أو القيود النفسية الخاصة بهم".