.
.
.
.
شركات

رئيس طاقة: أصبحنا ضمن أكبر 3 شركات في أسواق المال الإماراتية

إيرادات "طاقة" ترتفع 300% بعد ضم أصول تحت مظلة واحدة

نشر في: آخر تحديث:

أوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة "طاقة" جاسم حسين ثابت، في مقابلة مع "العربية"، أن السبب الرئيسي في تعظيم أصول المجموعة هو إنجاز أكبر مشاريع الدمج في الأسواق الإماراتية في 2020، وذلك بنقل أصول من قبل مؤسسة أبوظبي للطاقة ش.م.ع إلى شركة "طاقة" في 1 يوليو 2020.

وقال: "قد أصبحنا من أكبر 10 شركات في المرافق المتكاملة في أوروبا، والشرق الأوسط وإفريقيا.. وضمن أكبر 3 شركات في الأسواق المالية الإماراتية".

وتشغيليا، تملك شركة "طاقة" عمليات في 11 دولة والتركيز هو على توريد وإنتاج المياه والكهرباء، مشيرا إلى أن 90% من التدفقات النقدية هي مستدامة وطويلة الأجل ومتكررة.

وردا على سؤال، أفاد الرئيس التنفيذي لمجموعة "طاقة" أن الشركة تملك 8 مليارات درهم نقداً، وتسهيلات مالية إضافية بـ8 مليارات درهم أخرى، إلى جانب 3 مشاريع قيد الإنشاء في الإمارات وتطلعات ببناء محطات جديدة.

وفي سؤال عن تأثير كوفيد 19 على النتائج المالية للشركة، أجاب أن التأثير ترجم على قطاع النفط الغاز "حيث شهدنا في الربع الأول تقليص في القيمة الدفترية بمقدار 2 مليار درهم قبل الضرائب".

إلى ذلك، ارتفعت الأرباح الفصلية لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة بأكثر من ضعفين لتصل إلى 1.6 مليار درهم.

كما ارتفعت الأرباح السنوية بـ20% لتصل إلى 3.8 مليار درهم.

وعزت الشركة ارتفاع أرباحها إلى ارتفاع الإيرادات السنوية بـ300% لتلامس 24 مليار درهم.

وأوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع فلس لكل سهم، لتصل التوزيعات عن العام الماضي لفلسين ونصف للسهم.

وبلغت الإيرادات التي حققتها المجموعة 41.2 مليار درهم إماراتي بـ12 شهراً، بانخفاض 6% عن العام الماضي، ونجم ذلك بشكل أساسي عن انخفاض أسعار السلع الأساسية وحجم الإنتاج في قطاع النفط والغاز.