.
.
.
.
تسلا

"تسلا".. ربحت مليار دولار في بيتكوين وخسرت 160 مليار دولار من قيمتها السوقية

انخفض 7% قبل التداولات

نشر في: آخر تحديث:

تراجع سهم تسلا بنحو 7% في تعاملات ما قبل التداول اليوم الثلاثاء، بعد الانخفاضات العنيفة في سعر "بيتكوين"، حيث فقدت القيمة السوقية لشركة تسلا ما يزيد عن 160 مليار دولار من قيمتها التاريخية في 26 يناير الماضي.

قال المحلل في ويدبوش، دانييل آيفز، إن سعر سهم تسلا أصبح مرتبطاً بشكل مباشر بسعر بيتكوين بعد أن استثمرت شركة إيلون ماسك 1.5 مليار دولار في العملة المشفرة المتقلبة.

وأضاف آيفز لشبكة "CNBC"، أنه رغم مكاسب تسلا في شهرها الأول من الاستثمار في بيتكوين والتي حققت فيه مليار دولار بامتلاكها الذهب الرقمي، إلا أنها تأتي مع مخاطر إضافية، كما رأينا هذا الأسبوع، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

وبيّن، أنه مع غوص تسلا في النهاية العميقة لمجتمع بيتكوين، يخاطر ماسك بأن يطغى هذا الاستثمار الجانبي على رؤية المستثمرين لأعمالها الأساسية والمرتبطة بالسيارات الكهربائية على المدى القريب.

على الرغم من بعض المخاوف، ما زال آيفز يعتقد أن بيتكوين هي "خطوة ذكية في الوقت المناسب لشركة تسلا".

أسبوع من الاضطرابات

تراجعت أسهم تسلا في تداول ما قبل السوق يوم الثلاثاء، منخفضة بأكثر من 7%، بعد يوم من أكبر خسارة للسهم منذ شهور.

أغلقت أسهم تسلا على انخفاض بنسبة 8.55% يوم الاثنين، حيث راهن المستثمرون على عودة وبائية للخروج من شركات التكنولوجيا الكبرى وتراكموا في الأسهم الدورية. كان أكبر انخفاض لشركة تسلا منذ 23 سبتمبر 2020، عندما أغلق منخفضاً بنسبة 10.34%.

انخفض سعر بيتكوين أكثر يوم الثلاثاء بعد أن أصدرت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين تحذيراً بشأن العملة المشفرة.

انخفضت العملة الرقمية الأكثر قيمة في العالم بنسبة 16% خلال الـ 24 ساعة الماضية، حيث انخفضت إلى أقل من 50000 دولار لتتداول عند مستوى منخفض يصل إلى 45389 دولاراً في الساعة 4:10 صباحاً بالتوقيت الشرقي.