.
.
.
.
سيارات كهربائية

رئيس "بي إم دبليو" يشكك في قدرة تسلا على مجاراة الصناعة

تسلا تخطط زيادة التسليمات 50% سنوياً

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة بي إم دبليو BMW AG، إن هيمنة شركة تسلا على مبيعات السيارات الكهربائية على مدار سنوات قد تنتهي قريباً، حيث تقدم شركات صناعة السيارات التقليدية عدداً كبيراً من الموديلات الجديدة التي تعمل بالبطاريات.

سلمت تسلا ما يقرب من 500000 سيارة العام الماضي، بزيادة 36% عن عام 2019، إلا أنه قاد نمو القيمة السوقية للشركة بشكل متضخم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة BMW، أوليفر زيبس: "لن يكون من السهل على تسلا الاستمرار بهذه السرعة لأن بقية الصناعة تمضي قدماً بشكل كبير"، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

تضيف بي إم دبليو إصدارات تعمل بالبطارية من سيارتها X1 SUV بالإضافة إلى الفئة الخامسة والفئة السابعة.

وقالت تسلا الشهر الماضي، إنها تتوقع زيادة عمليات تسليم المركبات بنحو 50% سنوياً على مدار عدة سنوات، وأنها ستنمو أسرع من ذلك في عام 2021.

قد لا تكون شركة فولكس فاغن، منافس بي إم دبليو الأكبر، بعيدة عن تجاوز مبيعات تسلا الكهربائية هذا العام، حيث تخطط شركة صناعة السيارات الألمانية لمضاعفة حصة مبيعاتها الكهربائية بالكامل على الأقل في عام 2021، مع نهاية عالية لنطاقها المستهدف مما يشير إلى أنها قد تقترب من تسليمات تسلا المتوقعة لما لا يقل عن 750 ألف سيارة.

تفوقت شركة فولكس فاغن على تسلا في مبيعات السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات في أوروبا العام الماضي.