.
.
.
.
هواوي

رغم العقوبات الأميركية هواوي تكشف عن هاتف خارق قابل للطي

يتراوح سعره بين 2785 و2950 دولاراً

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت شركة هواوي هاتفاً ذكياً قابلاً للطي يوم الاثنين، رغم التساؤلات التي تواجهها حول مستقبل أعمال الهواتف المحمولة التي تضررت بقوة من العقوبات الأميركية.

يأتي هاتف هواوي Mate X2 القابل للطي مع شاشة بحجم 8 بوصات عند فتحه، و6.45 بوصة عن الإغلاق، مع أحدث معالج للشركة Kirin 9000، ومدعوم بـ 4 كاميرات خلفية مزودة بمستشعرات للتكبير والعمق.

منعت الإدارة الأميركية شركة TSMC التايوانية، والمصنعة لرقائق كيرين الخاصة بهواتف هواوي، من إمداد الشركة الصينية برقائق لهواتفها، في ظل استخدام TSMC لمعدات أميركية لإنتاج أشباه الموصلات، حيث طالبت الإدارة الأميركية بضرورة الحصول على موافقة مسبقة لتزويد الشركات الموضوعة على القائمة السوداء الأميركية قبل شحن المنتجات.

كما تعرضت هواوي لضربة أخرى مع حجب استفادتها من أنظمة أندرويد التي تطورها شركة غوغل، فضلاً عن خدمات غوغل والتي أثرت بشكل كبير على المبيعات الدولية للشركة، خاصةً أن خدمات غوغل ممنوعة في الصين من جانب الحكومة الصينية.

يعد هاتف ميت إكس2، أول هاتف من هواوي يعتمد على نظام التشغيل الذي طورته الشركة والمعروف باسم هارموني Harmony OS.

سيتراوح سعر الهاتف بين 2785 دولارا للنسخة 256 غيغابايت، و2950 دولارا للنسخة 512 غيغابايت، وسيطرح في الصين اعتباراً من 25 فبراير الجاري.

شحنت الشركة الصينية 32 مليون هاتف ذكي في الربع الأخير من عام 2020، بانخفاض 43% تقريباً عن العام الماضي، مما يجعلها سادس أكبر بائع للهواتف من حيث حصتها في السوق، وفقاً لشركة كاناليس، والتي أشارت إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تخرج فيها هواوي عن المراكز الخمسة الأولى في ست سنوات.

قال الرئيس التنفيذي لوحدة الأجهزة الاستهلاكية في هواوي، ريتشارد يو، إن مستخدمي هواوي يمكنهم البدء في ترقية هواتفهم إلى نظام تشغيل هارموني اعتباراً من أبريل.