.
.
.
.
اقتصاد السعودية

رئيس "كفاءة الإنفاق" للعربية: الهيئة لديها 3 أدوار رئيسية ضمن رؤية المملكة 2030

صدر قرار بإنشائها أمس

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي المكلف لهيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية عبدالرزاق العوجان، إن مستهدف تعديل كفاءة التخطيط المالي والإنفاق الحكومي من أبرز أهداف استراتيجية رؤية المملكة 2030، وتعد هيئة كفاءة الإنفاق خطوة كبيرة لتحقيق هذه المستهدفات.

وأضاف في حديثه مع العربية أن للهيئة 3 أدوار رئيسية أولها هو رسم المستهدفات والاستراتيجيات واقتراح الأنظمة الملائمة لها، والهدف الثاني هو وضع المنهجيات والأدوات لترتقي بجودة الإنفاق والمشروعات الحكومية، أما الهدف الثالث فهو مساعدة الجهات في تطبيقها.

وأوضح أن الهيئة تعد امتدادا لما بدأه البرنامج الوطني لدعم إدارة المشروعات والتشغيل والصيانة في الجهات العامة ومركز تحقيق كفاءة الإنفاق.

وأوضح أن الهيئة سيكون لديها الصلاحيات للتأكد من أن ما تنفقه الحكومة يصب في صالح تحقيق عوائد اقتصادية واجتماعية مستدامة.

وأشار إلى أن مركز تحقيق كفاءة الإنفاق مكن الجهات الحكومية من تحقيق 350 مليار ريال، وهي تجاوزت تطلعات برنامج التوازن المالي، ما ساهم في تمويل مشروعات أخرى.

فيما مكن برنامج مشروعات من متابعة كافة المشروعات الحكومية بتكلفة تتجاوز 900 مليار ريال، مما مكن متخذ القرار من تحديد الأولويات وإزالة المعوقات لتسريع وصول الخدمات للمواطن.

وافق مجلس الوزراء السعودي يوم أمس الثلاثاء، على ضم البرنامج الوطني لدعم إدارة المشروعات والتشغيل والصيانة في الجهات العامة إلى مركز تحقيق كفاءة الإنفاق، وتحويل المركز إلى هيئة باسم "هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية"، والموافقة على تنظيمها.

جاء ذلك، خلال اجتماع المجلس عبر الاتصال المرئي ـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء.

ووافق المجلس على 6 قرارات إضافية منها الموافقة على اتفاقية تعاون بين المملكة العربية السعودية ومركز جنوب شرقي أوروبا لإنفاذ القانون (سيليك)، وتفويض وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للجمارك أو من ينيبه بالتوقيع على مشروع مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة نيوزيلاندا حول التعاون والمساعدة المتبادلة في المسائل الجمركية.