.
.
.
.
النفط

إكسون تبيع بعض حقولها ببحر الشمال بأكثر من مليار دولار

تسعى للتركيز على مصادر أكبر

نشر في: آخر تحديث:

وافقت شركة إكسون موبيل Exxon Mobil Corp على بيع بعض أصولها في بحر الشمال بأكثر من مليار دولار، حيث تركز الشركة على مصادر أحدث وأكبر للنفط والغاز مثل جويانا والبرازيل وحوض بيرميان الأميركي.

وقالت الشركة أمس الأربعاء في بيان إنها ستبيع معظم أصولها الأولية غير المشغلة في الولايات المتحدة في وسط وشمال بحر الشمال بالمملكة المتحدة إلى نيو للطاقة NEO Energy، وهي شركة منتجة للنفط تدعمها شركة الأسهم الخاصة النرويجية هايتيك فيجن HitecVision AS.

وأعلنت إكسون عن المزيد من مبيعات الأصول لأنها تراهن على النمو المستقبلي من عمليات النفط الصخري في الولايات المتحدة ومن الاستثمارات واسعة النطاق في أماكن مثل أميركا اللاتينية، وفقاً لما ذكرته "بلومبيرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وتعهدت شركة النفط العملاقة أيضاً بإجراء سلسلة من التخفيضات الصارمة في التكلفة بعد أن دفع تراجع أسعار النفط الناجم عن الوباء الشركة إلى أول خسارة سنوية لها منذ أربعة عقود على الأقل.

وقال نائب رئيس شركة إكسون، نيل تشابمان في بيان: "نواصل تحسين محفظتنا من خلال بيع الأصول الأقل استراتيجية وتركيز استثماراتنا على مشاريعنا المميزة التي تعد من بين الأفضل في الصناعة".

ويخضع سحب الاستثمارات في بحر الشمال لتعديلات ختامية قد تشمل حوالي 300 مليون دولار من المدفوعات الطارئة إذا ارتفعت أسعار السلع الأساسية. من المتوقع إغلاق الصفقة بحلول منتصف عام 2021.

ويشمل البيع 14 حقلاً منتجة في بحر الشمال بالمملكة المتحدة، بما في ذلك حقل Shearwater، وبلغت حصة الشركة من الإنتاج من المُباعة 38 ألف برميل مكافئ نفطي يومياً في عام 2019. وستحتفظ الشركة بحصة غير مُنتجة في أصول المنبع الموجودة في جنوب بحر الشمال، بالإضافة إلى حصتها في البنية التحتية للغاز والسوائل في شل إسو.

وأكملت "نيو" شراء بعض أصول بحر الشمال البريطانية من شركة توتال في أغسطس مقابل 635 مليون دولار.