.
.
.
.
وول ستريت

رغم الأرباح تدفقات خارجة بأكثر من 3 مليارات دولار من صناديق "وود"

تدير 60 مليار دولار من الأصول

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الصناديق الرئيسية المتداولة في البورصة والتابعة للمليارديرة كاثي وود، الملقبة بشجرة المال، يوم الأربعاء مع ارتفاع عائدات السندات من جديد، وأظهرت البيانات أن المستثمرين سحبوا مبلغاً قياسياً من السيولة من الشركة خلال عمليات البيع التكنولوجي هذا الأسبوع.

في جلسة متقلبة، أغلق صندوق المؤشرات ARKK منخفضاً، بعد أسوأ تراجع له في يومين منذ سبتمبر. تضرر الصندوق بسبب الزيادة السريعة في عوائد سندات الخزانة، مما دفع المستثمرين إلى التفكير مرتين في أغلى الأصول في سوق الأسهم.

انتهى كل من صندوقي ARKG وARKW باللون الأخضر، ولكن بعيداً عن أعلى مستويات الجلسة. ارتفعت شركة تسلا، أكبر رهان لـ"وود" في شركتها "أرك لإدارة الاستثمارات"، بعد بيع استمر أربعة أيام. كما ارتفعت بيتكوين، والتي أعلنت "وود" عن استثمار 170 مليون دولار بها منذ أيام، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

جاءت هذه التحركات في أعقاب بيانات هذا الصباح تظهر أن المستثمرين سحبوا مبلغاً غير مسبوق قدره 465 مليون دولار من ARKK يوم الاثنين، بالإضافة إلى 202 مليون دولار من ARKG و119 مليون دولار من ARKW - كل منها مبلغ قياسي.

في الوقت الحالي، تعتبر التدفقات الخارجة جزءاً بسيطاً من أصول صناديق "أرك" للمؤشرات والتي كانت تدير أكثر من 60 مليار دولار حتى نهاية الأسبوع الماضي، وقالت وود لراديو بلومبرغ يوم الثلاثاء، إنها رحبت بالهبوط الذي حدث مطلع الأسبوع وإنها تستخدمه لشراء المزيد من أسهم تسلا.

وقال مدير أبحاث صناديق المؤشرات في CFRA Research، تود روزنبلوث، "لقد تضخمت الأصول في ARKK في الحجم في عام 2021 حيث طارد بعض المستثمرين الزخم صناديق المؤشرات". مثل هذا الطلب يمكن أن يتقلص في كثير من الأحيان عندما يتم تكبد الخسائر. ومع ذلك، حتى مع التدفقات الخارجة، يظل الصندوق أكبر بكثير مما كان عليه في نهاية العام، ناهيك عن العام الماضي".

أظهرت البيانات انخفاض أصول ARKK بنحو 3 مليارات دولار من نهاية الأسبوع الماضي إلى 25.2 مليار دولار.