.
.
.
.
سيارات كهربائية

"نيو" للسيارات الكهربائية تفشل في تحقيق مستهدفات أرباحها

نقص الرقائق يقوّض النمو

نشر في: آخر تحديث:

سجلت شركة نيو Nio الصينية الناشئة في مجال السيارات الكهربائية خسارة أكبر من المتوقع في الربع الأخير، بعد عام من قيام الحكومة ضخ نقود أنقذت الشركة من الإفلاس.

وقالت الشركة المدرجة في نيويورك في بيان يوم الاثنين في الولايات المتحدة، إن صافي الخسارة بلغ 203.6 مليون دولار، مقارنة مع 441 مليون دولار قبل عام. وبلغت الإيرادات 1.03 مليار دولار.

وقال الرئيس التنفيذي وليام لي، إنه تم تسليم 17353 سيارة في الربع الرابع، واستمر الزخم القوي في عام 2021، حيث حققت الشركة مبيعات تاريخية بلغت 7225 سيارة في يناير، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

يذكر أنه حتى يناير الماضي سلمت "نيو"، 82866 سيارة كهربائية في الصين منذ طرح طرازها الأول في السوق في يونيو 2018. وقد أثبتت سياراتها الرياضية عالية الجودة نجاحها مع المستهلكين الأثرياء، مما ساعد على دفع هامش الربح الإجمالي للارتفاع إلى 17.2% في الربع المنتهي في ديسمبر.

ارتفاع الطلب

من المقرر أن يرتفع الطلب على السيارات الكهربائية في أكبر سوق للسيارات في العالم في السنوات القادمة حيث يتبنى المستهلكون السيارات الأنظف مع تراجع تكلفة السيارات الكهربائية.

وتوقعت شركة الأبحاث Canalys في تقرير الأسبوع الماضي إن مبيعات السيارات الكهربائية في الصين قد تنمو بأكثر من 50% في عام 2021.

قال كبير محللي السيارات في شركة Canalys، كريس جونز، "الآفاق جيدة جداً وهناك بالفعل شبكة ممتازة من أجهزة شحن السيارات الكهربائية العامة الموحدة، ودعم حكومي جيد، والآن عودة إلى طلب المستهلكين القوي".

ومع ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة نيو، إن الطاقة الإنتاجية ستقيد بسبب النقص العالمي في الرقائق الذي يؤثر على صناعة السيارات العالمية. وقال لي في اتصال هاتفي مع المراسلين في الصين يوم الثلاثاء، إنه بينما ارتفعت القدرة الشهرية إلى 10000 سيارة، سيظل الإنتاج عند 7500 "بسبب قيود سلسلة التوريد، بما في ذلك نقص الرقائق.