.
.
.
.
وول ستريت

شركة مدفوعات أميركية على خطى "النملة" وتطلق بنكاً خاصاً

باي بال تحت الضغط

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت شركة سكوير للمدفوعات المالية التي يديرها جاك دورسي، بنكاً داخلياً تقول إنه سيسمح لها "بالعمل بشكل أكثر رشاقة" في سوق التكنولوجيا المالية المزدحم بشكل متزايد.

أعلنت الشركة يوم الاثنين، أن البنك بدأ عملياته بعد الانتهاء من عملية الموافقة على الميثاق مع المؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع (FDIC) وإدارة يوتا للمؤسسات المالية.

سيعمل البنك كشركة تابعة تدار بشكل مستقل عن شركة "سكوير"، سيرأسها "دورسي"، وهو أيضاً الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لموقع تويتر.

ستوفر شركة سكوير للخدمات المالية Square Financial Services ومقرها في مدينة سولت ليك بولاية يوتا قروضاً تجارية ومنتجات الإيداع للبائعين الذين يستخدمون قارئ البطاقات وخدمات نقاط البيع الأخرى، وهو نموذج مشابه لشركة "آنت غروب" الصينية التي كانت تقدم قروضاً للشركات والأفراد في أكبر سوق في العالم.

بدورها قالت المديرة المالية لشركة سكوير إنك، أمريتا أهوجا، في بيان، إن تشغيل مصرفها الخاص سيسمح لـ"سكوير "بالعمل بشكل أكثر رشاقة، مما سيخدم سكوير وعملائنا بينما نواصل العمل لإنشاء أدوات مالية تخدم المحرومين"، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNN"، واطلعت عليه "العربية.نت".

يمكن أن تمنح هذه الخطوة "سكوير" ميزة على المنافسين مثل باي بال، والتي توفر أيضاً خدمات التجار وإقراض الأعمال بالشراكة مع أحد البنوك.

تستخدم Square البيانات التي تجمعها في سجلات معاملات البائعين لتسهيل عمليات الإقراض والمدفوعات، حيث تتطلب موافقات أكثر بساطة من العديد من المؤسسات المالية التقليدية.

من جانبها، قالت المحللة في غارتنر، داينا فورد، إن إقراض رأس المال بالنسبة لبائعي تقنيات الدفع هو "امتداد منطقي" لأعمالهم.

وأضافت، على عكس البنك التقليدي الذي يجب أن يعتمد على تقرير الأعمال عن أداء العملاء، فإن مزودي خدمات الدفع "لديهم رؤية ثابتة ومقاربة للوقت الحقيقي لأداء الأعمال، وربما يمكنهم رؤية التدفق النقدي بالكامل.

يساعد هذا النوع من البيانات Square في إقراض الشركات التي قد يرفضها بنك نموذجي - وتقول الشركة إن لديها سجلاً أفضل في إقراض الشركات المملوكة للنساء والأقليات مقارنة بالمقرضين التقليديين.

سهلت سكوير كابيتال ما يقرب من 57000 قرض خلال الربع الأخير من عام 2020 بلغ مجموعها 254 مليون دولار.

اعتباراً من 31 ديسمبر 2020، سهلت سكوير كابيتال أيضاً ما يقرب من 857 مليون دولار من قروض برنامج حماية شيكات الرواتب لأكثر من 80،000 شركة صغيرة.