.
.
.
.
استحواذ

بلومبرغ: الخريِّف السعودية تتطلع للاستحواذ على أعمال جديدة

لمساعدة شركة المرافق التي تتخذ من الرياض مقراً لها على الاستمرار في التوسع إقليمياً

نشر في: آخر تحديث:

تتطلع شركة الخريِّف لتقنية المياه والطاقة إلى الاستحواذ على أعمال جديدة لمساعدة شركة المرافق التي تتخذ من الرياض مقراً لها على الاستمرار في التوسع إقليمياً.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي، رامي موصلي، يوم الأربعاء، في مقابلة "لا نرى اندماجا"، "لكننا نرى بعض عمليات الاستحواذ في مستقبل الشركات التي تكمل محفظتنا بالتأكيد".

وقال موصلي إن المرفق السعودي يخطط أيضا لمضاعفة إنفاقه الرأسمالي ثلاث مرات هذا العام إلى 6% من إجمالي الإيرادات أثناء تنفيذه لمشاريع جديدة، مضيفا أنه سيتم تمويلها من خلال القروض، وفقاً لما ذكره لوكالة "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت.

وتعد شركة الخريِّف، التي تتعامل مع حقول المياه والصرف الصحي في المملكة الغنية بالنفط، الأولى التي يتم إدراجها في سوق الأسهم السعودية الرئيسي هذا العام. وتضم بعض الشركات المملوكة للحكومة في المملكة ووزارة المياه والبيئة والزراعة من بين عملائها.

وجمع المساهمون، بما في ذلك شركة مجموعة الخريِّف وشركة الخريِّف للتطوير، 540 مليون ريال (144 مليون دولار) الشهر الماضي من بيع حصة 30%.

قامت الشركة بتسعير طرحها العام الأولي عند 72 ريالاً، وهو الحد الأقصى للنطاق، مستغلة طلباً قوياً من المستثمرين الذين دعموا العديد من الصفقات في المملكة العربية السعودية العام الماضي.

ويوم الاثنين، ارتفع السهم بما يصل إلى 30% في أول تداول له وأغلق عند 108.80 ريال يوم الأربعاء.