.
.
.
.
لقاح كورونا

دول أوروبية تخطط لإعطاء 10 ملايين لقاح أسبوعياً

بهدف عودة فتح الاقتصاد

نشر في: آخر تحديث:

ستسرع ألمانيا بشكل كبير حملة التطعيم في الأسابيع القليلة المقبلة بما يصل إلى 10 ملايين تطعيم أسبوعياً اعتباراً من نهاية مارس، وفقاً لوزير المالية أولاف شولز.

وقال شولز، في أبريل ومايو ويونيو، سيتعين على مراكز التطعيم والأطباء التعامل مع ملايين الجرعات كل أسبوع.

تعرضت حكومة المستشارة أنجيلا ميركل لانتقادات بسبب حملة التطعيم البطيئة ضد فيروس كورونا في البلاد. أعطت ألمانيا حتى الآن 8.8 جرعة لكل 100 شخص، وفقاً لمؤشر تتبع اللقاحات الذي تصدره بلومبرغ، واطلعت عليه "العربية.نت". يقارن ذلك بأكثر من 27 جرعة في الولايات المتحدة وحوالي 35 جرعة في المملكة المتحدة.

استخدمت البلاد ما مجموعه 7.33 مليون جرعة منذ بدء التطعيمات قبل عشرة أسابيع، وفقاً للمؤشر.

بدوره قال رئيس الوزراء، ماركوسد سودير، "هذا الشهر سيكون لدينا عدد أقل من اللقاحات، مما يعني أنه يتعين علينا استكمال الأولويات وإضافة المرونة: وأضاف: "هناك شعور بأننا يمكن أن نحصل على مزيد من الحرية إذا تمكنا من معالجة العقبات التنظيمية" مثل حقيقة عدم وجود لقاحات كافية متاحة وأن البيروقراطية المحيطة بالتحصين صارمة للغاية.

ساهمت وتيرة التطعيم البطيئة في ألمانيا في الحاجة إلى إغلاق أطول، مع تمديد ميركل الأسبوع الماضي لمعظم القيود حتى 28 مارس. كشفت حكومتها أيضاً عن خطة لتخفيف قيود الفيروس تدريجياً، لكن المزيد من التخفيف يعتمد على تباطؤ في Covid-19 معدلات الإصابة.