.
.
.
.
أميركا و الصين

عملاق صيني آخر يواجه مصير هواوي.. ومحكمة أميركية تتعاطف!

تواجه قيودا مالية

نشر في: آخر تحديث:

قفزت أسهم شركة شاومي Xiaomi Corp في هونغ كونغ بعد أن منعت محكمة أميركية وزارة الدفاع من تقييد الاستثمار الأميركي في عملاق الهواتف الذكية الصيني.

وارتفعت أسهم شركة صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية بنسبة تصل إلى 12% في تعاملات يوم الاثنين، وهو أكبر مكسب خلال اليوم في نحو شهر.

في ظل إدارة ترمب، وضعت وزارة الدفاع شركة شاومي على قائمة الشركات التي لها صلات مزعومة بالجيش الصيني، مما أدى إلى فرض قيود مالية كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل. لكن يوم الجمعة، أوقف قاضي المقاطعة الأميركية رودولف كونتريراس الحظر مؤقتاً، وانحاز إلى شاومي في دعوى قضائية جادلت بأن هذه الخطوة كانت "تعسفية ومتقلبة" وحرمت الشركة من حقوقها في الإجراءات القانونية الواجبة.

وقال كونتريراس إنه من المرجح أن تفوز شاومي بإلغاء كامل للحظر مع بدء التقاضي وإصدار أمر قضائي أولي لمنع الشركة من معاناة "ضرر لا يمكن إصلاحه".

وبعد الإعلان عن الحظر، واجهت الشركة المصنعة للهواتف الذكية احتمال شطبها من البورصات الأميركية وحذفها من المؤشرات القياسية العالمية.

وبدورها، قالت شركة شاومي إنها تخطط لمواصلة مطالبة المحكمة بإعلان وصف ارتباطها بالجيش بأنه غير قانوني، وإلغاء التصنيف بشكل دائم، وفقاً لبيان الشركة.

وتأسست شاومي منذ أكثر من عقد من قبل رجل الأعمال الملياردير لي جون، واجتذبت شاومي مجموعة من المستثمرين الأميركيين مثل كوالكوم، وبلاك روك، وفانغارد، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ، واطلعت عليها "العربية.نت".

وتعد شاومي، ثالث أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم من حيث الحجم، وفي الربع الثالث، تجاوزت شركة أبل في مبيعات الهواتف الذكية، وفقاً لمؤسسة البيانات الدولية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة