.
.
.
.
بوينغ

بوينغ تختبر نوافذ قمرة القيادة في دريملاينر للبحث عن العيوب

تعديل أحد مورديها لعملية الإنتاج يثير القلق

نشر في: آخر تحديث:

تقوم شركة بوينغ بفحص نوافذ سطح الطائرة لبعض طائراتها من طراز 787 دريملاينر، حيث توسع شركة تصنيع الطائرات المُحاصرة بحثها عن عيوب التصنيع المحتملة التي أخرت تسليم طائراتها النفاثة، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

وقال شخصان طلبا عدم الكشف عن هويتهما، إن شركة بوينغ ومقرها شيكاغو كانت تختبر نوافذ قمرة القيادة في مجموعة محدودة من الطائرات بعد أن علمت أن أحد الموردين قام بتعديل عملية الإنتاج الخاصة به.

وأوضح أحد الأشخاص أن بوينغ تريد التأكد من أن النوافذ لا تزال تفي بمتطلباتها بعد التغيير، لكن من غير المتوقع أن يؤثر الاختبار على عمليات التسليم في مارس، وفقاً لما ذكرته "بلومبيرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

يأتي ظهور خلل محتمل آخر في الوقت الذي يعمل فيه ميكانيكيو ومهندسو بوينغ بجهد لمحاولة إعادة طلبات 787 دريملاينر بحلول نهاية هذا الشهر، بما يتماشى مع ما وعد به المسؤولون التنفيذيون خلال مكالمة أرباح في شهر يناير.

أجبرت الاضطرابات الناتجة عن حادثين مميتين شركة بوينغ على تخزين أكثر من 80 طائرة دريملاينر حول مصانعها وفي صحراء كاليفورنيا، مما خلق قلقاً جديداً تماماً مع انحسار الأزمة المحيطة بطائرة 737 ماكس.

تعمل بوينغ مع مورديها منذ أواخر العام الماضي للعثور على مصدر عيوب التصنيع بطائرتها 787 دريملاينر. صرحت شركة Spirit AeroSystems Holdings Inc، التي تصنع أنف وقمرة القيادة في دريملاينر، الشهر الماضي بأنها تجري تحليلاً هندسياً لما يسمى "عدم المطابقة على الجزء الخاص بها من إطار ألياف الكربون".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة