.
.
.
.
هواوي

هواوي تبدأ فرض "إتاوات" الجيل الخامس على آبل وسامسونغ

قد تجمع 1.3 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

ستبدأ شركة هواوي في فرض رسوم على عمالقة الهواتف المحمولة مثل أبل مقابل الحصول على مجموعة براءات اختراع تكنولوجيا الجيل الخامس اللاسلكية 5G، مما قد يؤدي إلى إنشاء مصدر دخل مربح من خلال عرض ريادتها العالمية في شبكات الجيل التالي.

وقال الرئيس القانوني سونغ ليوبينغ، إن مالك أكبر محفظة في العالم لبراءات اختراع 5G سيتفاوض بشأن الأسعار والترخيص المتبادل المحتمل مع صانع أيفون وشركة سامسونغ، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وتهدف هواوي إلى الحصول على أموال على الرغم من جهود الولايات المتحدة لحظر معدات شبكتها وإغلاقها خارج سلسلة التوريد، لكنها وعدت بفرض أسعار أقل من المنافسين مثل كوالكوم، وإيركسون، ونوكيا.

فيما قال المسؤولون التنفيذيون إن هواوي يجب أن تجمع ما بين 1.2 مليار دولار إلى 1.3 مليار دولار في رسوم براءات الاختراع والترخيص بين عامي 2019 و2021، دون تحديد أي منها ينبع من تكنولوجيا الجيل الخامس، ووفقاً لرئيس قسم الملكية الفكرية في هواوي، جيسون دينغ، فإن هذا يحدد رسوماً لكل هاتف عند 2.50 دولاراً.

تريد أكبر شركة تكنولوجيا في الصين من حيث الإيرادات الحصول على مقعد على الطاولة مع عمالقة التكنولوجيا الذين يتنافسون لتحديد المجال سريع التطور للسيارات المتصلة والمنازل الذكية والجراحة الروبوتية.

بدوره قال سونغ للصحفيين في شنتشن يوم الثلاثاء: "من الطبيعي أن تجمع هواوي عمولات على براءات الاختراع".

من جانبها تفرض شركات مثل كوالكوم رسوم على التكنولوجيا التي توفرها لعملاءها مثل أبل، حيث اشتبك عملاقا الهاتف المحمول حول ما وصفته شركة آبل بأنه ملكية غير عادلة بقيمة 7.50 دولار أميركي من ثمن كل جهاز أيفون، والتي دافعت عنها كوالكوم باعتبارها ثمناً زهيداً تدفعه مقابل التكنولوجيا الأساسية.

يوم الثلاثاء، شدد المسؤولون التنفيذيون في Huawei على أن العقوبات الأميركية يجب ألا تؤثر على قدرتها على الترخيص المتبادل مع الشركات الأميركية لأن براءات الاختراع هذه متاحة للجمهور.

من المتوقع أن تنمو شبكات الجيل الخامس لتصل إلى 668 مليار دولار عالمياً في عام 2026 من 5.5 مليار دولار فقط في عام 2020، وفقاً لأبحاث السوق المختلفة.