تكنولوجيا

ضربة جديدة لصناعة السيارات.. والسبب حريق!

156 مليون دولار إيرادات مفقودة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الرئيس التنفيذي لشركة رينيساس، هيديتوشي شيباتا خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت يوم الأحد، إن حريقاً في إحدى منشآت أشباه الموصلات التابعة للشركة، من المحتمل أن يكون له تأثير كبير على توريد الرقائق لصناعة السيارات.

وإلى ذلك اضطرت واحدة من أكبر موردي رقائق السيارات، إلى وقف الإنتاج في مصنع ياباني يوم الجمعة بعد اندلاع حريق في إحدى غرفها المعقمة، وهي مناطق حرجة مصممة لمنع الشوائب من تلويث أشباه الموصلات.

وقال شيباتا، للصحافيين، يوم الأحد، إن شركة Renesas تهدف إلى استئناف الإنتاج في المصنع في غضون شهر. وقال إن توقف المنشأة عن العمل لمدة شهر قد يؤدي إلى خسارة إيرادات قدرها 17 مليار ين (156 مليون دولار)، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

كانت شركات صناعة السيارات العالمية تكافح بالفعل للحفاظ على خطوط التجميع تعمل وسط نقص في الرقائق الناجم عن ازدهار الطلب على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية والإلكترونيات المنزلية في أعقاب الوباء. ومن المحتمل أن يؤدي حريق رينيساس إلى تفاقم حالة الإمداد الصعبة بالفعل.

لدى رينيساس منشآت إنتاج في 6 مواقع في اليابان. المبنى N3 الذي اندلع فيه الحريق هو موطن لإنتاج الرقائق بسمك 300 ملم، مما يجعله أحد أكثر خطوط الشركة تقدماً.

وفي عام 2019، كانت رينيساس ثالث أكبر شركة لتصنيع السيليكون للسيارات، حيث تعد شركة تويوتا موتور كورب أحد أكبر عملائها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة