.
.
.
.
سيارات كهربائية

مصنّع قطع غيار سيارات أوروبي يرحب بسيارة "أبل"

2.5 مليار يورو مبيعات متوقعة لقطع غيار السيارات الكهربائية

نشر في: آخر تحديث:

قد يكون دخول شركة "أبل" في سباق السيارات الكهربائية نعمة لوحدة نقل الحركة فيتيسكو تكنولوجيز Vitesco Technologies التابعة لشركة كونتيننتال أيه جي، حيث تحاول الانتقال بعيداً عن محركات الاحتراق الداخلي.

أثارت التقارير التي تفيد بأن شركة أبل تعمل على سيارة كهربائية ذاتية القيادة تكهنات حول كيفية متابعة عملاق التكنولوجيا لمثل هذه الخطة. فيما فشلت المحادثات مع شركات صناعة السيارات بما في ذلك شركة هيونداي موتور، ربما بسبب الإحجام عن مساعدة منافس جديد مزعج. ولكن بالنسبة لموردي قطع غيار السيارات المتحمسين لإطلاق العنان لتدفقات إيرادات جديدة، فسيكون ذلك عملاً تمس الحاجة إليه.

قال الرئيس التنفيذي لشركة Vitesco، أندرياس وولف في مقابلة: "ستكون سيارة أبل بالتأكيد تطوراً مثيراً". "كلما زاد عدد المركبات الكهربائية، كان ذلك أفضل، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

يتعرض صانعو قطع غيار السيارات لضغوط مع تحول الصناعة نحو السيارات التي تعمل بالبطاريات، والتي تتطلب أجزاء أقل من السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل.

الأصول القديمة

وحددت فيتيسكو مبيعات بقيمة 2.5 مليار يورو - استناداً إلى إيرادات 2018 - مرتبطة بصنع أجزاء مثل الشاحن الكهربائي، وقال وولف إن العثور على مشترين لهذه المنتجات سيكون صعباً قبل إيجاز من المستثمرين يوم الخميس.

قال الرئيس التنفيذي إن فيتيسكو تسعى لتحويل حوالي ثلث مبيعاتها إلى مكونات لما يسمى بالهجين المعتدل، والهجينة الموصولة بالكهرباء والسيارات الكهربائية بالكامل خلال السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة. وقال إنه يمكن أيضاً نشر العديد من منتجاتها الحالية، مثل أدوات التحكم في المحرك، في المركبات الكهربائية.

أضاف وولف: "بغض النظر عما هو قادم، لدينا مجموعة كاملة من المنتجات الهجينة والمركبات الكهربائية، وهذه هي ميزتنا الكبيرة". نحن لا نركز على تقنية واحدة فقط ولكننا نغطي جميع الخيارات.